مع بداية الفصل الثاني.. "التعاملات الإلكترونية ".. بداية جديدة وخدمات جديدة

عمادة التعاملات الإلكترونية والإتصالات
الاثنين 1435/04/09 هـ الموافق 2014/02/10 م

                                                    

 

أفاد عميد التعاملات الإلكترونية والاتصالات الدكتور عصام بن عبدالله الوقيت بأن العمادة ومع بداية الفصل الثاني الدراسي تستعد لإطلاق وتدشين مجموعة من الأنظمة والخدمات الإلكترونية الجديدة تواكباً مع ما تشهده الجامعة من تطوير في هذه المرحلة، مضيفاً أن هذه الأنظمة والخدمات تشمل خدمة المستودع السحابي، ونظام المجال الآمن، وكتالوج الخدمات الإلكترونية، ونظام الرد الألي (  IVR)،  ونظام الدعم الفني ((service manager، وتحديث لنظام مواقع أعضاء هيئة التدريس. 

المستودع السحابي:

تمكنت العمادة مؤخراً من تفعيل اتفاقيتها مع شركة مايكروسوفت العالمية لتوفير خدمة المستودع السحابي، والتي تمكن منسوبي الجامعة من تخزين ومشاركة الملفات بكل سهولة وأمان  بمساحة تصل إلى 25 جيجا بايت.

وذكر الدكتور الوقيت أن هذه الخدمة سوف تمكن المستخدم من الوصول إلى الملفات الخاصة به من أي مكان عن طريق جهازه الشخصي أو جهازه المحمول، كما تتيح خاصية  إنشاء مستندات من أي متصفح حيث تمكنه من تحرير ومشاركة ملفات الـ Office الخاصة به.

وبين الدكتور الوقيت أن كلمة "الحوسبة السحابية" هي الكلمة السائدة في هذا المجال حالياً، وقد توفرت الكثير من المواقع التي تقدم هذه الخدمة بأشكال ومساحات مختلفة مثل Google Drive, Dropbox, Box, SkyDrive.

 

نظام المجال الآمن:

 ومن جانبه أضاف وكيل العمادة للتطوير والجودة المشرف على مشروع المجال الآمن الدكتور محمد بن عبدالله النعيم أن العمادة سوف تدشن اليوم حملة "جهازك آمن في المجال الآمن" والتي تعد بداية رسمية لتفعيل نظام المجال الآمن للجامعة و تأتي بناء على التوجيهات العليا من المقام السامي بتفعيل وعمل ما يلزم لضمان أمن المعلومات في جميع قطاعات الدولة.

وأضاف أن الحملة تستهدف جميع منسوبي الجامعة بهدف التعريف بأهمية المجال الآمن والذي يعود على المستخدم بعدد من الفوائد من بينها أنه خط دفاع ثالث (بعد الجدار الناري ومضاد الفيروسات) لمنع المخترقين والهاكرز, والتمكين من التعرف على العابثين بأجهزة الجامعة, وكذلك صيانة الاجهزة مركزياً عند الضرورة وفي حال رغب المستفيد بذلك ,وتحديث برامج التشغيل مركزيا (بدون الرجوع لخوادم الشركة المنتجة) والذي بدوره سوف يؤدي إلى زيادة فاعلية الجدار الناري المركزي, تقليل استهلاك سعة الإنترنت المخصصة للجامعة, تصفح أسرع للإنترنت, تحميل أسرع للبيانات، مضيفاً أن المستفيد يستطيع (بنفسه) إضافة جهازه إلى المجال الآمن مستعيناً بالوسائل الإرشادية (فيديو – ويب)، حيث أعدت العمادة صفحة تعريفية على موقعها للتعريف بالمجال الآمن وكيفية إضافة الأجهزة إليه مزودة بفيديو لشرح وتوضيح عملية الإضافة على الرابط التالي:http://etc.ksu.edu.sa/ar/majal

 

علماً بأنه وحسب توجيهات الإدارة العليا للجامعة فقد تم تخصيص ستة أشهر لتمكين جميع الأجهزة من الانضمام للمجال الآمن وبعدها فلن يتمكن أي جهاز غير مرتبط به من استخدام شبكة الجامعة أو الوصول إلى أي من خدماتها.

 

نظام الرد الألي (  IVR)

من جانبه أوضح مستشار العمادة والمشرف العام على المشاريع الدكتور عبد اللطيف العبد اللطيف أنه ومع الازدياد المستمر في عدد المستفيدين من خدمات العمادة ، توجب على العمادة تطوير مركز العناية بالمستفيدين و شمل هذا التطوير نظام الرد الألي الخاص بالمركز.

 

و يأتي هذا التطوير في تنصيب نظام جديد للرد الألي على رقم هاتف خدمة المستفيدين (75557). يهدف هذا النظام الى زيادة عدد المستفيدين من المركز من خلال أتمتة الخدمات المقدمة من خلال تنفيذها بدون الحاجة لموظف الدعم الفني. كذلك سيساعد النظام الجديد على تسهيل وصول المستفيدين لأفضل ممثل خدمة يمكنه مساعدتهم من خلال تفويج المكالمات حسب الاختصاص لممثل الخدمة الأكثر خبرة في المجال المطلوب من المستفيد. و سيساعد النظام الجديد كذلك في رفع أداء مركز خدمة المستفيدين من خلال مراقبة أداء ممثلي الخدمة و تقييمهم من قبل المستفيدين مما يساعد في رفع الاداء للمركز بشكل خاص و للخدمات المقدمة من قبل العمادة بشكل عام. كما أضاف، بأن هذا النظام الجديد سيتم اطلاقه خلال أول شهر من هذا الفصل.

 

نظام الدعم الفني ( (service manager 

وتحدث مدير مشروع الدعم الفني المهندس فيصل العبداللطيف فقال إن الجامعة اعتمدت نظام البلاغات من شركة مايكروسوفت العالمية والمعروف باسم service manager  وتم تركيب النظام ليتعامل مع البلاغات المقدمة من كافة منسوبي الجامعة ومن ثم التعامل مع هذا البلاغات بعدة مستويات من الدعم، بما يضمن تقدم الخدمة بزمن قياسي لمنسوبي الجامعة وتكوين قاعدة بيانات معرفية للمشاكل المتكررة، ويتم إحالة البلاغات الى الفرق المختصة وتصعيدها آليا بإجراءات عمل workflow  لتضمن تدفق سير العمل بالشكل الصحيح والزمن القياسي، تعد هذه النسخة من النظام من النسخ الأكبر تطبيقا من نظام service Desk  على مستوى العالم.

ويوفر هذا النظام منصة للتقارير ومؤشرات الأداء تدعم متخذي القرار بمتابعة اعمال الفرق المختلفة واتخاذ القرارات المناسبة.

 

نظام مواقع أعضاء هيئة التدريس:

 

 

فيما بين مدير إدارة البوابة الإلكترونية والإعلام الجديد المهندس حمد القحطاني أن هذا النظام يعد بيئة مطورة لإنشاء مواقع اعضاء هيئة التدريس بسهولة، ويهدف إلى إنشاء مواقع الكترونية لأي عضو هيئة تدريس وذلك لربطه بشبكة الإنترنت حيث يوفر هذا النظام مجموعة متعددة من المزايا من بينها سهولة الاستخدام، دعم نسخة الجوال فيمكن من التعامل مع الموقع من خلال الجوال، دعم صداقة محركات البحث SEO، كما أنه يمكن عضو هيئة التدريس من أرشفة أي محتوى تتم أضافته، ويوفر سهولة كبيرة في إضافة السيرة الذاتية، وهو لا يحتاج أكثر من خمسة دقائق حيث يتم تحديث واجهة المستخدم بشكل يضمن عرض المحتوى بشكل واضح وسهل، كما تم أيضا تطوير لوحة التحكم الخاصة بعناصر ومحتوى الموقع.

 كما يتيح هذا النظام الربط بين الشبكات الاجتماعية لعضو هيئة التدريس، ويقدم إحصائيات بأفضل المواقع من ناحية عدد الزيارات وعدد المحتوى والأكثر والأحدث فاعلية ، مع إمكانية تغير ألوان الموقع بشكل مرتب، وإمكانية إضافة معرض صور والتحكم باللغة بكل سهولة ومرونة، بالإضافة إلى التحكم بصناديق الموقع وبشكل يسهل عملية الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة، يضاف اليه نظام إعلانات خاص لعضو هيئة التدريس.

 

كتالوج الخدمات الإلكترونية:

 

امتداداً لكثرة الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الجامعة لمنسوبيها، فقد أصبح من الصعب على البعض أحيانا معرفة الخدمات الإلكترونية المقدمة أو طريقة الوصول لها، ومن هنا فقد قامت العمادة بتطوير موقع كتالوج الخدمات الإلكترونية والذي يحوي قائمة بالخدمات الإلكترونية الموجودة بالجامعة مصنفة بعدة طرق، سواءً على الأنظمة أو المستفيدين أو الجهة المقدمة للخدمة وخلافه.

 

وختاماً فقد أضاف د. الوقيت بأن إطلاق هذه المنتجات هو ثمرة جهد استمر لشهور عديدة من فرق العمادة متمنياً أن يتحقق الهدف المرجو منها وهو تقديم أفضل بيئة الكترونية لمنسوبي الجامعة. وذكر أن المعلومات الخاصة بكل هذه الأنظمة متوفرة على موقع العمادة etc.ksu.edu.sa.