أنت هنا

قدم الدكتور ماجد بن صالح العقيل عضو هيئة التدريس بقسم الكيمياء الحيوية - كلية العلوم - جامعة الملك سعود المحاضرة الثانية, بعنوان "السمنة والاديبوسايتوكين والسرطان: كشف الدلائل الحيوية لسرطان الثدي وسرطان البروستات",  كشف فيها عن العلاقة بين السمنة لدى الجنسين ونشوء السرطان, الثدي لدى النساء قبل الطمث، وسرطان البروستات لدى الرجال، معتبراً النسيج الدهني من أكثر الأنسجة إفرازاً للهرمونات النشطة والمؤثرة على العمليات الحيوية في الجسم، كون العلاقة طردية بين حجم النسيج الدهني وإفراز الهرمونات الجنسية كهرمون الإستروجين العامل الأخطر لنشوء سرطان الثدي. 
وبين العقيل أن البحث هدف إلى تطوير طرق كشف مبكرة لسرطان الثدي والبروستات تعتمد على اختبارات ترجمة المورث واختبار كيموحيوية سريرية في عينة الدم لدى النساء البدينات فيما قبل الطمث، ولدى الرجال البدناء، كما تهدف إلى تحديد علاقات جديدة بين السمنة وسرطان الثدي والبروستات عن طريق تحديد العلاقات المتبادلة بين سيتوكينات الشحم إلى علامات الورم التقليدية.
ودعا الدكتور العقيل في ختام محاضرته إلى ضرورة التنويع الغذائي وممارسة النشاطات الرياضية المختلفة لما لها من تأثيرات مباشرة على توزيع الدهون في الجسم، وعلى التقليل من مقاومة الخلايا للإنسولين.

 

http://www.kacst.edu.sa/ar/about/media/news/Pages/news602.aspx