أنت هنا

 

 

 

 

يواصل مركز التوجيه والإرشاد الطلابي بجامعة الملك سعود تنظيم ملتقاه المهاري والذي يطرح أكثر من 75 برنامجاً تدريبياً وورش عمل داخل الكليات بالجامعة تستهدف كافة طلبة الجامعة، وتأتي هذه البرامج في سياق الاهتمام في تطوير قدرات الطلاب الاستيعابية وتزويدهم بالمعرفة و دعمهم بالعديد من الفرص الميسرة كتنمية هوياتهم التي يقضون فيها أوقات فراغهم ، حتى يصبحوا  قادرين على تطوير مهاراتهم وقدراتهم في كافة جوانب الحياة، ومن ثم يكونوا قد أصبحوا مهيئين لسوق العمل بعد أن تم تنمية الاتجاهات الإيجابية نحو أعمالهم، من خلال توجيههم مهنيًا إلى الأعمال المناسبة في سوق العمل الخارجي.، حيث تعد هذه البرامج من البرامج المتطورة التي تمس احتياجات الطلاب العلمية والعملية بصفة مباشرة.

وكان مركز التوجيه والإرشاد قد قام  مؤخراً بتنظيم خمس برامج تدريبية شملت كلية الآداب وكلية العلوم وكلية الصيدلة والحاسب الآلي، وكلية العلوم الطبية والتطبيقية.

هذا وقد استفاد من هذه البرامج كلاً من طلاب كلية طب الأسنان وكلية السياحة والآثار وكلية الطب وكلية التمريض، حيث تمحورت هذه البرامج حول إدارة الوقت وتعزيز الثقة بالنفس والتفكير الإيجابي وتعلم مهارات الإستذكار الجيد وكيفية اجتياز اختبارات كامبردج بما في ذلك اكتساب المهارات الاحترافية في معالجة النصوص والنشر المكتبي.

صرح بذلك  وكيل العمادة للأنشطة الطلابية والمشرف العام على مركز التوجيه والإرشاد الدكتور عبدالله الزهراني بدوره مديراً للمشروع مؤكداً أن هذا الملتقى المهاري يعد أحد المشاريع التطويرية للعملية التعليمية بالجامعة، والتي تساعد الطلاب على اكتساب المهارات التي تساعدهم على مواجهة وحل المشكلات والصعوبات بما في ذلك مساعدتهم على فهم أنفسهم وقدراتهم وميولهم وتوظيفها بشكل فاعل وايجابي يستطيع الطالب من خلالها تنمية مهارته الإيجابية نحو التحصيل الدراسي.