أنت هنا

شهد جناح جامعة الملك سعود في المؤتمر والمعرض الدولي الخامس للتعليم العالي في هذا العام 1435هـ إقبال كثيف من قبل الزوار والطلاب والطالبات الذين وجدوا تجاوباً من قبل موظفي الجامعة وطلابها، حيث تمت الإجابة على أسئلتهم واستفساراتهم المتعلقة بالقبول والتسجيل والدراسات العليا والسنة التحضيرية. كما شهد القسم النسوي في الجناح إقبالاً من قبل الزائرات، وتم توزيع اكثر من خمسة عشر الف مطوية تعريفية تتضمن معلومات عن الجامعة، وتم توزيع عدد من الهدايا لمرتادي الجناح. كما شاركت الجامعة في تقديم ست ورش عمل مميزة من قبل عدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة في مجال الدراسات العليا والتعليم الموازي والاعتيادي والمنح الدراسية والتصوير الرقمي واستقطاب المبتعثين وتأثير وسائل التواصل على الشباب وبرامج السنة التحضيرية وتجارب الدراسة بالخارج، وقد شهدت ورش العمل حضوراً متميزاً من قبل الزوار والزائرات. من جهة أخرى وفي إطار سعيها لتعزيز التفاهم المتبادل والبحث العلمي الدولي مع الجامعات العالمية المرموقة وقعت جامعة الملك سعود اتفاقية تعاون أكاديمي مع جامعة بولونيا الايطالية، وتهدف الاتفاقية إلى تبادل الباحثين وأعضاء هيئة التدريس والطلاب وإنشاء وتنظيم دروس منسقة وإجراء مشاريع بحثية مشتركة وتنظيم الندوات الدولية. كما حظي الجناح بزيارة لصاحب السمو الملكي الامير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة ومعالي رئيس هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبداللطيف آل الشيخ ومعالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري وعدد من مدراء الجامعات السعودية والأجنبية و بعض الاعلاميين والكتاب الصحفيين الذين عبروا عن إعجابهم بمشاركة الجامعة وما تقدم من خدمات للزوار وخدمة أبنائنا الطلاب والطالبات. وقد قدم سعادة الدكتور محمد بن أحمد السديري وكيل الجامعة لتطوير الأعمال شكره لمعالي مدير الجامعة الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر على دعمه واهتمامه بهذه المشاركة الهامة وحضوره المستمر لجناح الجامعة الذي أوقد الحماس في نفوس العاملين في الجناح، كما قدم شكره لأصحاب السعادة وكلاء الجامعة الذين زاروا الجناح ولكل مسئولي الجامعة الذين دعموا هذه المشاركة وخص بالشكر أعضاء اللجنة الإشرافية العليا وكافة الموظفين الذين بذلوا الكثير من الجهد لإنجاح المشاركة