أنت هنا

نظم قسم الإعلام مؤخرا منافشة لرسالة الماجستير للطالبة نهى أبو الفرج حول (صورة المملكة العربية السعودية في الصحف اليابانية : دراسة تحليلية) وأشرفت عليها الأستاذ المشارك بقسم الإعلام د. حنان سليم، حيث ﻫدﻓت فيها إلى اﺴﺘﺠﻼء ﺼورة المملكة العربية السعودية في الصحافة اليابانية ولدى عدد من الصحفيين اليابانيين للتعرف على حقيقتها بكل تفاصيلها الإيجابية والسلبية والصورة الذهنية للمملكة.

وقد اختارت الباحثة دولة اليابان "لمكانتها العالمية إذ تعد ثالث دولة على مستوى العالم من حيث مكانتها الاقتصادية وعلاقتها القوية بالمملكة العربية السعودية"  خاصة وأن هذه الدراسة تعد الأولى التي تتناول صورة المملكة في الصحافة اليابانية تحديدا.

شملت الدراسة ثلاث صحف يابانية خلال الفترة 2012 – 2013. توصلت من خلالها إلى أن مايكتب عن السعودية قليل جدا، في الوقت الذي تهتم فيه الصحافة اليابانية بالتحقق من صحة الأخبار بعدة طرق، إلى جانب اهتمامها بالمصداقية وعدم التشويش على القارئ لهذا يتم إغفال اسم الكاتب في أغلب المقالات لكي لا يؤثر على رأي الجمهور في الحكم على المضمون، وأوضحت بأن أغلب ما يكتب عن المملكة يدور حول الموضوعات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وأن معالجة الصحف للقضايا تكون غالبا معالجة حيادية ومتوازنة.

أخيرا كانت توصيات الباحثة تتمحور حول التوسع في دراسة صورة المملكة الذهنية لدى الرأي العام الياباني لفترات أطول ووسائل إعلامية متنوعة مثل المرئية منها، بالإضافة إلى توجيه الباحثين إلى دراسة صورة المملكة في الدول الآسيوية الأخرى مثل: كوريا وماليزيا والصين نظرا لقلتها. إلى جانب السماح للصحفيين الأجانب وخاصة اليابانيين بزيارة المملكة ورفع القيود عنهم وأخيرا تطوير خدمات وكالات الأنباء السعودية لتقديم نشرة أسبوعية باللغة اليابانية وتوجيهها للقراء اليابانيين.