أنت هنا

أقام مركز بحوث الدراسات الإنسانية حملة التوعية بمرض سرطان الثدي تحت شعار "الأمل الوردي" وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء 7-1435/7/8هـ من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة 2 بعد الظهر. تضمنت الحملة فريق الكشف الطبي بالعيادة المتنقلة ،يشمل الكشف: الفحص ما قبل السريري وفحص الأشعة بواسطة الماموغرام، وذلك لأول مرة على مستوى الجامعة.كما شملت الحملة على محاضرة (سرطان الثدي، مراحله وعلاجه وأهمية الكشف المبكر وطريقة الفحص الذاتي) بالإضافة إلى ورش عمل (تعليم الفحص الذاتي ) وكان ذلك على مدى يومين.

وأكدت مديرة مركز بحوث الدراسات الإنسانية الدكتورة / رجاء بنت عمر باحاذق على ضرورة تعزيز الجانب الوقائي وغرس الثقافة الصحية لدى طالبات جامعة الملك سعود ومنسوباتها لتجنب الأمراض التي يمكن الإصابة بها وتفادي آثارها السلبية مؤكدة أهمية تضافر الجهود المشتركة بين مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة والمجتمع بشكل عام للتوعية بسرطان الثدي. كما شددت على الدور المهم  للحملة في نشر الوعي الصحي لدى النساء، والتعريف بالمرض وأسبابه وطرق الفحص والعلاج وأهمية إجراء الفحوص الدورية للكشف المبكر عن المرض.