معهد الملك عبدالله يوقع مذكرة تفاهم مع كليات الشرق العربي

وكالة الجامعة لتطوير الأعمال, Featured
الخميس 1435/07/22 هـ الموافق 2014/05/22 م

وقعت جامعة الملك سعود ممثلة في معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية اليوم الأربعاء 22/7/1435هـ الموافق 21/5/2014م مذكرة تفاهم مع كليات الشرق العربي . وسيتم بموجب هذه المذكرة التعاون بين الطرفين في مجالات التدريس والبحث العلمي وإقامة المؤتمرات والندوات , وكل ما من شأنه تحقيق أهداف الطرفين في التعليم العالي وخدمة المجتمع . ومثّل جامعة الملك سعود في توقيع هذه المذكرة معالي مدير الجامعة الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر , فيما مثّل كليات الشرق معالي الدكتور عبدالله بن محمد الفيصل المشرف العام على الكليات , وبعد حفل التوقيع أكد مدير جامعة الملك سعود حرص الجامعة واهتمامها بتقديم الدعم اللازم لكل ما يعين على الارتقاء بالمستوى التعليمي للمجتمع ودعم وأن يتحقق بذلك طموح ولاة الامر يحفظهم الله , وعبر عن اعتزاز الجامعة بالتعاون مع العديد من مؤسسات التعليم العالي في القطاعين العام والخاص , وقال د. بدران : نعمل على تسخير إمكانيات الجامعة لخدمة المجتمع ونولي اهتماما بالغا في تقديم منتجاتنا بجودة عالية تتوافق مع أعلى المعايير العالمية . وبيّن بأن جامعة الملك سعود ترحب بالتعاون مع كليات الشرق العربي وتقديم كل ما يلزم لضمان نجاحها , وأشاد بقدرات كليات الشرق العربي والتي تضم نخبة من الأكاديميين المميزين والذين لهم تجارب ثرية في العمل الاكاديمي , وأشاد د. بدران بما تحقق للجامعة خلال فترة إدارة معالي الدكتور عبدالله الفيصل لجامعة الملك سعود وما قدمه د. الفيصل من عمل مميز طوال فترة عمله مديراً للجامعة . من جانبه أشاد المشرف العام على كليات الشرق العربي بما تحققه جامعة الملك سعود من انجازات , وأكد بأن كليات الشرق العربي حريصة على التعاون مع الجامعة في الكثير من المجالات , وأوضح د. عبدالله الفيصل بأن كليات الشرق العربي تولي اهتماما كبيرا بجودة التعليم العالي , ولديها خطط وبرامج تسعى لتحقيها وبما يساهم في تطوير التعليم عموما والتعليم العالي خصوصا , وعبر عن اعتزازه بسنوات العمل التي قضاها في جامعة الملك سعود , وبما حققته وتحققه الجامعة من منجزات . واوضح عميد معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية الدكتور سعيد بن فايز السعيد , بأن مدة مذكرة التفاهم الموقعة بين جامعة الملك سعود وكليات الشرق العربي ثلاث سنوات تبدأ من تاريخ توقيع المذكرة وهي مدة قابلة للتجديد بموافقة الطرفين . وأضاف : يولي معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية اهتماما بدعم كافة المؤسسات التعليمية , مبيناً بأن مذكرة التفاهم التي تم توقيها مع كليات الشرق العربي تأتي دعما للتعليم العالي في المملكة , وأشار الى ان المعهد يحرص على تنفيذ مشاريعه بجودة عالية تتوافق مع تطلعات الجهات المستفيدة وبما يساهم في دعم التنمية المستدامة التي تشهدها المملكة في كافة المجالات , وقدم شكره وتقديره لمعالي مدير جامعة الملك سعود لدعمه اللامحدود لكافة أعمال المعهد , كما قدم شكره لمعالي المشرف العام على كليات الشرق العربي لثقته في المعهد , ولكافة ما قدمه من جهود طوال فترة عمله مديرا لجامعة الملك سعود .