أنت هنا

كتبت أ. سمية الربيعة:

اجتازت سعادة الدكتورة عهود بنت عبد الله الفارس، عضو هيئة التدريس بقسم تقنية المعلومات ووكيلة عمادة التعليم الإلكتروني والتعلم عن بعد- تدريب إعداد مقيمي البرامج CSAB PEV  training program لتصبح أول سعودية في قائمة مقيمي البرامج الأكاديمية بمنظمة ABET.

وتعد ABET منظمة اعتماد أكاديمي غير ربحية وغير حكومية معترف بها في الولايات المتحدة الأمريكية، تقيّم وتمنح الإعتماد الأكاديمي لبرامج الكليات والجامعات في تخصصات العلوم التطبيقية والحوسبة والهندسة والهندسة التقنية وذلك وفقاً لمعايير الجودة التي وضعها المختصون لتقييم البرامج الدراسية كي تضمن اكتساب الطلاب المهارات الاساسية في ذات التخصص كما هو مفترض، ولذا يعتبر الاعتماد الاكاديمي أحد سبل تحقيق جودة برنامج أكاديمي معين.

ومن فوائد تطبيق معايير الجودة هو أولاً رضا الله تعالى حيث روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله:" إنَّ اللهَ تعالى يُحِبُّ إذا عمِلَ أحدُكمْ عملًا أنْ يُتقِنَهُ "، وكذلك تحقيق مستويات إنتاجية متقدمة من خلال تحسين وتطوير الجودة الإنتاجية العلمية والاستخدام الأمثل لكافة الموارد والطاقات البشرية والالكترونية بما يحقق أهداف البرنامج الأكاديمي المعين وحاجة سوق العمل له.

وقد أجرت أ. سمية الربيعة بقسم تقنية المعلومات مقابلة مع الدكتورة عهود بهذا الشأن كي تستعرض أهم الامور المتعلقة به، وفيما يلي نص الحوار:

- كيف تعرفتِ على CSAB PEV  training program ؟

كنت سابقاً رئيسة لوحدة التطوير والجودة بكلية علوم الحاسب والمعلومات ورئيسة لجنة الاعتماد الأكاديمي في القسم. وخلال تلك الفترة  تقدّم قسم تقنية المعلومات بطلب للحصول على الاعتماد الأكاديمي من قبل هيئة الاعتماد الامريكي في ABET  وعندها  زارنا بالكلية عدد من المقيمين التابعين لمنظمة  ABET وأيضاً من خلال مشاركتي في برامج تدريبية تطرحها المنظمة حيث كنت أشارك فيها وذلك لتعلم كيفية تقييم البرامج الأكاديمية وقياسها وكيفية تطبيق و تحقيق المعايير اللازمة والاساسية لضمان جودة برنامج تقنية المعلومات ومخرجاتة وبالتالي الحصول على الاعتماد الأكاديمي.

- ما الذي دفعك للمشاركة فيه؟

بعدما حضرت التدريبات وحصل قسم تقنية المعلومات على الاعتماد الأكاديمي لفترة كاملة وبدون أي ملاحظات وتم طلب SSR من قِبل المنظمة -وهو تقرير الدراسة الذاتية لقسم تقنية المعلومات- لجعله نموذجاً يُحتذى به لمن يرغب بنيل الإعتماد من البرامج الاكاديمية لتقنية المعلومات في أي كلية حول العالم، وبعدما تم ترشيحي من المقيمين الذين زارونا بالكلية وعدد من المقيمين المشاركين بالدورات التي حضرتها، وكذلك النصائح التي تلقيتها للمشاركة، كل ذلك دفعني للمشاركة فيه حيث أني اعتبره خدمة وتطوير للمجتمع الاكاديمي في تخصصات الحاسب الآلي.

- كيف استطعتِ المشاركة؟

من خلال تعبئة نموذج التقديم الموجود بموقع المنظمة الالكتروني وتقديمه وذلك بعد آخر تدريب حضرته حيث كانت هناك جلسات تعريفية بدور مقيمي البرامج وآلية التقديم والتدريب وكان من ضمن الشروط : حصول المقدّم على درجة الدكتوراه وأن يكون لديه عضوية في IEEE و  ACM، وأن يكون لديه تدريب مسبق في مجال الاعتماد الأكاديمي المتعلق بمعايير منظمة ABET.

- صفي لنا تجربتك ؟

حقيقة فترة التدريب كانت تجربة ثرية وممتعة أتاحت لي الفرصة للاطلاع على تفاصيل تتعلق بكيفية تقييم وتدقيق البرامج الأكاديمية من قبل ABET. حيث مررتّ بعدة مراحل: 
* أولا: مرحلة التقديم على البرنامج.
* ثانيا: القبول الأولي.
* ثالثا:حضور واجتياز عدد من البرامج التدريبية عن بعد.
* رابعا: التدريب على مراجعة أحد التقارير الذاتية لبرنامج أكاديمي مقترح وتقييمه عن طريق تعبئة النماذج الخاصة بذلك، وقد أنهيت هذه المرحلة بداية شهر مايو من عام 2014 .
* خامسا: حضور التدريب المباشر في واشنطن والذي يتطلب اجتياز التقييم الأولي وقد كان في شهر يونيو2014 وتشمل المرحلة كيفية تقييم المعايير الاساسية والشاملة المعتمدة من قبل ABET.
* سادساً وأخيراً كان هناك حلقة نقاش عن بعد (webinar online) وشارك فيها مختصون من CSAB بحيث تركز المحتوى على كيفية تقييم برامج تقنية المعلومات من ناحية مدى ملائمة وتغطية المناهج للمواضيع الأساسية في التخصص من حيث العمق والتنوع.

- هل ترغبين بالمشاركة بما يخص هذا المجال مستقبلاً؟

نعم بالتاكيد، فبالإضافة إلى خدمة المجتمع الاكاديمي، الخبرة الثرية التي اكتسبتها خلال فترة عملي في الجودة والاعتماد الاكاديمي والتي تمكنني حتما من المساهمة في تحقيق الجودة وتطوير البرامج في القسم والكلية بشكل عام. خلال فترة التدريب تمكنت من معرفة كيفية تقييم البرامج بشكل أعمق وأدق وأرجو أن يساهم ذلك في التخطيط الفعال والجيد لتطوير وتقييم برامج القسم، وذلك لأننا كنا نحاول تحقيق المعايير بدقة عالية وكان يستهلك منا طاقة عالية، ولكن بعد حضوري للتدريب تعرفت على النقاط الرئيسية التي تهم المقيمين عند تقييم برنامج أكاديمي.

- ما نصيحتك للمهتمين بالمجال؟

الاعتماد الأكاديمي هو أحد الأدوات المستخدمة لضمان جودة البرامج الأكاديمية وفعاليتها في تخريج وتأهيل الكوادر التي تحقق المهارات والأهداف الأساسية للتخصص، وبالتالي الحصول على الاعتماد من جهات متخصصة في برنامج أكاديمي معين يساعد في معرفة المعايير الأساسية في هذا التخصص وكيفية وضع وتحقيق أهداف البرنامج الصحيحة، حيث إنه يعطي أدوات تساعد القسم الأكاديمي في قياس مخرجاته ومدى توافقها مع الأهداف ورغبة سوق العمل.

وفي الختام أحب أن أنوه إلى أن الأقسام عندما تحصل على الاعتماد الاكاديمي فإن تحقيق المعايير الاساسية ينبغي أن يصبح  منهجاً تحذوه وتستمر علية يؤدي حتما إلى زيادة وعي أعضاء هيئة التدريس حول أهداف الاعتماد الأكاديمي ومعايير تحقيق الجودة في البرامج الأكاديمية حسب متطلبات التخصص.