إطالق مبادرة "بصمة مستقبلك" في المدينة الجامعية للطالبات تدعم التكامل تحت مظلة وزارة التعليم

مركز أقسام العلوم والدراسات الطبية
الاثنين 1436/06/16 هـ الموافق 2015/04/06 م

أطلقت جامعة الملك سعود مبادرة بعنوان " بصمة مستقبلك " إلستضافة زيارات طالبية للمرحلة الثانوية تحت إشراف إدارة العالقات العامة واالعالم في المدينة الجامعية للطالبات بالتعاون مع إدارات مدارس التعليم العام، للتعرف على رحاب الحياة الجامعية، ولجعل الطالبات أكثر جاهزية لخوض غمار حياة جامعية مآلها النجاح والتوفيق. تقام الفعالية على مدى أربعة أيام يتم فيها استقبال عدد من المدارس الحكومية واألهلية لمرحلة الثالث ثانوي بشقيها العلمي واألدبي، ويتخلل الفعالية محاضرة توعوية للطالبات عن كيفية اختيار تخصصهن، باإلضافة إلقامة معرض مصاحب يضم فيه أركان تعريفية للعمادات واألندية الطالبية في الجامعة، باإلضافة لركن خاص لوزارة التعليم. وعلى ضوء هذه المبادرة صرحت الدكتورة ايناس بنت سليمان العيسى وكيلة الجامعة جامعة الملك سعود وتحقيقا للريادة التي ً لشؤون الطالبات بهذه المناسبة "انطالقا من مبادئ امتازت بها في كنف التعليم، وسـعياً منها إلى تـطوير بيئة تعلم جاذبة في بناء الطالب المبدع المفكر وتواصالً مع القرارات الملكية السامية الحكيمة في دمج وزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم تحت ظل وزارة التعليم، تأتي هذه المبادرة لتقوية أواصر الترابط والتناغم والتكامل بينهما بما ينعكس إيجابا في إعداد بناتنا للنمو بشكل متدرج وسلس بين ً مرحلة التعليم العام والجامعي ، ولتعرفهن على الكليات وأقسامها وذلك لتبصيرهن بالمجاالت والتخصصات التعليمية المناسبة لميولهم وقدراتهن واستعداداتهن، ولمساعدة الطالبات لبناء مسيرتهن التعليمية والمهنية وفق أسس علمية واضحة الرؤى ، والستسقاء -بإذن هللا. بعض المعلومات الهامة التي قد يحتج َن إليها أثناء مسيرتهن الجامعية مستقبالً واشادت سعادتها بضرورة توطيد سبل التعاون التربوي من جميع األطراف لتهيئة الطالبات ءا من السنوات األخيرة في المرحلة الثانوية، لتصبحن قادرات على ً لدخول تلك المرحلة بد مواكبة الجو الجامعي والنظام الدراسي المعمول به هناك، وإلعطاء دفعات سريعة وواسعة لحركة البناء الثقافي واالجتماعي والعلمي في محيطهن وواقعهن. وتمنت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات في ختام تصريحها السداد والتوفيق لجميع الطالبات وخصوصا من هن على عتبة االنتقال من التعليم العام إلى التعليم الجامعي، وبداية مرحلة ً جديدة في حياتهن يملؤها التحدي والمنافسة للوصول إلى أعلى المراتب وأضافت "نأمل من المولى عز وجل أن ينعم علينا بأفضل السبل لالرتقاء بمشهد العلم والرؤية االستراتيجية التعليمية الموحدة، بشقيه العام والعالي لمجد مشرق في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز-حفظه الله".