أنت هنا

شاركت مجموعة إيوان البحثية (إحدى مجموعات كلية علوم الحاسب والمعلومات) في معرض بحثي لمجتمعي والذيّ أقيم مؤخراً في جامعة الأمير سلطان يوم الثلاثاء 25 جمادى الآخرة 1436هـ، على فترتين الأولى صباحية من الساعة العاشرة وحتى الثانية ظُهرًا، أما الثانية فكانت من الساعة الخامسة وحتى الثامنة مساءً، وقد شاركت طالبات وخريجات متميزات من قسم تقنية المعلومات في تمثيل المجموعة وهن نهى الراجحي ونوف العنزي و أروى الرزوق وبيان بورقة.

وقامت مجموعة إيوان البحثية بعرضِ العديد من التطبيقات والمشاريع والأجهزة الحديثة التي تهدف بشكلٍ أساسيّ إلى خدمة المجتمع بكافة فئاته، كما أتيحت فُرصةَ تجربة هذهِ التطبيقات والأجهزة من قبل زوار المعرض.

حيث استعرضت مجموعة إيوان في المعرض أحدثَ تجهيزاتها البحثية وهُو جهاز "Oculus Rift"، والذيّ يعد بمثابة نقلة نوعية في مجال أجهزة الواقع الافتراضي. ويعتبر هذا الجهاز من أكثر الأشياء التي شدت زوّار المعرض لتجربتهِ ودخول عالمٍ افتراضيٍ فريدٍ من نوعه. الجديرُ بالذكر أن مجموعة إيوان البحثية تعتزم استعمال هذا الجهاز في مجالاتها البحثية لخدمة المجتمع .

كذلك مما جذب زوار المعرض وأكثر ما أشادوا به هُو اهتمام المجموعة البحثية بفئاتٍ مختلفة من المجتمع، أهمها فئة المكفوفين و ذوي الإعاقة. فقد قامت المجموعة البحثية بعرضِ تطبيقاتٍ تخدم المكفوفين مثل "قارئ الألوان" و "قارئ الأدوية" ما أثار إعجاب زوار المعرض بل إن بعضهم قام بتحميلِ هذه التطبيقات أثناء وقوفهِ أمام ركن المجموعة .

ولاقت الطابعة ثلاثية الأبعاد نصيبها من شدّ الانتباه، فقد كان زوار المعرض على اطّلاع بنماذجَ مُماثلة سبقَ أن رأوها على شبكة الانترنت ولم يتوقعوا أن مثل هذهِ الطابعة موجودة في معمل المجموعة البحثية، فاسترعت انتباههم بل وطلبوا الإسهاب والتفصيل في مجال تصميم المجسمات وكيفية طباعتها. و لأن مجموعة إيوان البحثية تستمدّ إنجازاتها من احتياجات المجتمع فقد استخدمت الطابعة ثلاثية الأبعاد لخدمة المكفوفين وذلك بطباعة مجسمات ثلاثية الأبعاد تحتوي على معادلاتٍ خطية و شرحٍ موجز لهذهِ المعادلات بلغة برايل للمكفوفين. و أعربَ الزوار عن رغبتهم برؤية مثل هذهِ النماذج مُطبقة في مناهج الرياضيات المخصصة للمكفوفين.

كما تمّ إتاحة تجربة برنامج "تحديّ الرياضة" وهو تطبيق يستخدم جهازَ "Xtion" الذي يلتقط الحركات الجسدية ويقوم بعدّ التمارين التي يقوم بها مستخدم البرنامج ونقلهِ إلى عدة مستوياتٍ تنافسية. إضافةً إلى ذلك فقد تمت تجربة برنامج "كيموشن" والذي شهدَ إقبالًا كبيرًا وهُو معمل كيمياء افتراضيّ يستخدم جهازَ  "Leapmotion" لخدمة طلاب المدارس وحمايتهم من خطرِ بعض التجارب الكيميائية.

و أخيرًا، لايسعنا أن نذكرَ كافة التطبيقات والإنجازات التي عرضتها المجموعة البحثية في مجال خدمة المجتمع وماذُكر هُو على سبيلِ المثال لا الحصر، لأن مجموعة إيوان البحثية تعتبر غنيةً بما أنجزته في هذا المجال وماتزالُ تسعى لتقديمِ كلّ ماهو مفيدٌ من أبحاث متخصصة وتطبيقاتٍ متنوعة لخدمة المجتمع.