مؤسسة التقدم العلمي الأمريكية (AAAs) توصي بدعم 35 مشروعا بحثيا لجامعة الملك سعود فى اطار المشاريع الممولة من الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار ، دفعة سبتمبر 2014م

برنامج الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والإبتكار
الخميس 1436/08/02 هـ الموافق 2015/05/21 م

أوصت المؤسسة الأمريكية للتقدم العلمي بدعم 35 مشروعا بحثيا لجامعة الملك سعود بميزانيه تتجاوز 60 مليون ريال ضمن الأبحاث المقدمة فى الدفعة السادسة عشر سبتمبر 2014 م  بنسبة 41% من اجمالى الابحاث المقدمة ضمن دفعة سبتمبر 2014 م ، المقترحات البحثية التى حصلت على تقدير يوصى به بشدة 18% من اجمالى الابحاث المقبولة.
وفيما يتعلق بتوزيع الابحاث المقبولة حسب التقنيات , فقد بلغت نسبة الابحاث المقبولة فى التقنية الطبية والصحية،وتقنية الزراعة على نسبة  17% لكل منهما من اجمالى الابحاث المقبولة , تليهما تقنية البيئة بنسبة 14 % ثم تقنية النانو بنسبة 11% والمعلومات بنسبة 9% والفضاء والحيوية بنسبة 6% لكل منها واخيرا تأتى باقى التقنيات بنسب تتراوح ما بين 1%-3%.

 


 
أفاد بذلك سعادة الأستاذ الدكتور أحمد عبدالله الخازم المشرف على برنامج الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار الذى ذكر أن البرنامج لا يدخر وسعا فى حث ومساندة الباحثين على الإرتقاء بجودة مقترحاتهم البحثية ومخرجاتها العلمية والتقنية , فالبرنامج يعكف الأن على تحليل نتائج التحكيم الدولى للمقترحات البحثية لهذه الدفعة لمعرفة اوجه القوة ومكامن الضعف والتوصيات التى يقدمها التحكيم الدولى للارتقاء بجودة الابحاث وإتاحتها للباحثين للاستفادة منها فى ترقية مقترحاتهم.
في ختام تصريحه ذكرالاستاذ الدكتور الخازم ان برنامج الخطة الوطنية حريص على إتباع توجيهات معالي مدير الجامعة وسعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي فيما يتعلق بجودة المقترحات المقدمة من الجامعة الذي سينعكس بدوره على مخرجات المشاريع وتحقيق هدف الوصول بالجامعة الى المستويات العالمية و المساهمة بفعالية في تحقيق أهداف الخطة الوطنية للعلوم والتقية والابتكار.