أنت هنا

كتبت/نورة الماضي

نظمت كلية علوم الحاسب والمعلومات لقاءاً تعريفيا استضافت فيه رئيس اللقاء العلمي أ. خالد بدوي يوم الخميس الموافق 16/6/1437هـ في مدرج الكلية للطلاب وعن طريق البث في قاعة خديجة رضي الله عنها، للتعريف باللقاء العلمي والاجابة على استفسارات الطلبة والطالبات حول محاور اللقاء وأوجه التشابه والاختلاف بينها بالاضافة إلى آلية المشاركة. حضر اللقاء سعادة وكيل الكليةللدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور منصور السليمان، والذي افتتح اللقاء بحث الطلبة والطالبات على المشاركة المتميزة في اللقاء العلمي.

كما أقامت لجنة "المشاركات الخارجية" بكلية علوم الحاسب والمعلومات (طالبات) بالتعاون مع اللجنة الإعلامية بالشراكة الطلابية بجامعة الملك سعود معرض و لقاء تعريفي عن اللقاء العلمي السابع وذلك يوم الأحد 12 جمادى الأول 1437هـ في مدرج خديجة –رضي الله عنها- في مبنى كلية علوم الحاسب والمعلومات من الساعة الثانية عشر وإلى الساعة الواحدة والنصف ظهرًا بحضور طالبات البكالوريوس والماجستير وعضوات هيئة التدريس بالكلية.

وتًهتم لجنة "المشاركات الخارجية" بتفعيل مشاركات طالبات كلية علوم الحاسب والمعلومات بأقسامها الأربعة (تقنية المعلومات، علوم الحاسب، نظم المعلومات، هندسة البرمجيات) في الأنشطة والمعارض والفعاليات والمؤتمرات التي تقام خارج نطاق الكلية أو جامعة الملك سعود.  ولكون اللقاء العلمي السابع من أهم الفعاليات المستهدفة خلال الفصل الدراسي الحالي ولحرص الكلية على تشجيع طالباتها على البحوث العلمية وإظهار ابتكاراتهن وإنجازاتهن بالإضافة إلى إعدادهن للمشاركة في المؤتمر الطلابي الذي ترعاه الوزارة وتمثيل الكلية في المؤتمرات والفعاليات الخارجية عنيت اللجنة بالتخطيط والتنظيم لهذا اللقاء التعريفي كانطلاقة للتوعية والإعلان عن اللقاء العلمي السابع، لتفعيل مشاركات الطالبات والتعرف على الصعوبات التي تواجههن والعمل على تذليلها، فحطت أول رحلة لقافلة اللقاء العلمي بالمدينة الجامعية للبنات رحالها في كلية علوم الحاسب، التي شهدت جهود وتعاون ومبادرة بين عضوات لجنة المشاركات الخارجية المعيدة أ. نورة الماضي من قسم تقنية المعلومات و أ. أسيل التركي من قسم نظم المعلومات وأ. سارة المعيقل من قسم هندسة البرمجيات واللجان الطلابية باللقاء العلمي متمثلة وعضوات اللجنة الاعلامية باللقاء العلمي، بالإضافة الى مجموعة من المتطوعات من طالبات الكلية. وشكرت رئيسة اللقاء العلمي الطالبة نورة الاحمد الكلية على دعمهم للقاءو الحرص على مشاركة طالبات الكلية التي ستضيف لللقاء العلمي ابداع وقدرات طالباتها بإذن الله.

وقد قدمت اللجنة الاعلامية باللقاء العلمي شرحا وافيا للحضور وعرضن مجموعة من نماذج مشاركات متميزة وحصلت على جوائز من اللقاء العلمي السابق تضمنت لوحات فنية وأفلام بالإضافة إلى ملخصات للأعمال السابقة وتم عرضها جميعا في المعرض المصاحب للقاء التعريفي كما قامت طالبتين من الشراكة الطلابية بالتحدث للحضور عن محاور اللقاء العلمي و شروطه وقوانينه وطرق التسجيل والترشيح. وركزت اللجنة على الملاحظات الغير واضحة والمشاركات الاستثنائية والإجابة على تساؤلات الحاضرات.

الوقوف على احتياجات الطالبات ونقل خبرات فريق اللقاء العلمي الى المتطوعات من طالبات الكلية

فعلت لجنة المشاركات دور طالبات الكلية المتطوعات، حيث ذكرت رئيسة اللجنة د. نجلاء النبهان أن الكلية حرصت على نقل جزء من خبرات ومعلومات الفريق العلمي واستثمارها في تفعيل مشاركة الكلية بالاضافة إلى استطلاع أراء زميلاتهن الطالبات عن اهتمامهن بمحاور اللقاء والصعوبات التي تحول دون ذلك. تقول الطالبتين المتطوعتين ربى الكريدا وفي النحيط: تنوعت اهتمامات الطالبات بين الابتكار والبحث العلمي كذلك الرسم والتصوير والخط العربي والإلقاء. أما من حيث الصعوبات التي قد تعيق مشاركتهن، فقد تمحورت حول الضغط الدراسي وضيق الوقت، كما أن البعض ليس لديه صورة واضحة للشروط . إحدى الطالبات ذكرت بأنها حاولت المشاركة سابقاً لكن الوقت لم يكن في صالحها فلم تشارك لكنها تنوي التغلب هذه السنة على هذا العائق والمشاركة بإذن الله. و ذكرت المهتمات بالابتكار أن البيئة الغير مناسبة و نقص الأدوات التي تساعدها على ترجمة الافكار الى مخترع ملموس هي العائق الرئيسي.

أما عن المساعدات التي يرغبن في ان تقدم لهن، فهي الدورات التدريبية في مجال الفنون ، بالإضافة إلى دورات للمساعدة في مجال الابتكار ودورات لاستخدام البرنامج المناسب للمونتاج و الرسومات الرقمية و البعض اقترح دورة إلقاء و طلاقه. وتعتزم اللجنة خلال الاسبوعين القادمين تلبية احتياجات الطالبات والتعريف أكثر بشروط اللقاء العلمي بشكل اوسع من خلال دورات وفعاليات تنظم بالتعاون مع لجان الكلية الاخرى مثل لجنة البحث العلمي والجهات الاخرى ذات العلاقة خارج الكلية.