الجمعية السعودية للعلوم الرياضية أفضل جمعية علمية في جامعة الملك سعود

الجمعية السعودية للعلوم الرياضية
الخميس 1437/08/25 هـ الموافق 2016/06/02 م

صنفت الجمعية السعودية للعلوم الرياضية (جسر) ضمن فئة (أ) وجاء ترتيبها في المركز الرابع على مستوى الجمعيات (صحية وعلمية وإنسانية) في جامعة الملك سعود للعام الجامعي ١٤٣٥-١٤٣٦ بعد ثلاث جمعيات صحية، وهو ما يعني أنها أفضل جمعية علمية على مستوى الجامعة لهذا العام، وذلك وفق نتائج تقييم كفاءة أداء الجمعيات الذي تنفذه إدارة الجمعيات العلمية  بجامعة الملك سعود، وتم هذا التصنيف بناءً على معايير محددة لتقييم عمل الجمعيات لقياس مدى نشاط كل جمعية، تشمل إصدار المجلات العلمية المحكمة، والأبحاث العلمية، والتأليف، والترجمة، والمؤتمرات، والندوات، والدورات التدريبية، وورش العمل، وبرامج خدمة المجتمع، إضافة إلى عدد من المعايير الأخرى.

من جهته أكد رئيس مجلس إدارة  الجمعية السعودية للعلوم الرياضية الدكتور فهد بن مبارك الشمري أن هذا الإنجاز تم بفضل الله أولا ثم نتيجة تكاتف أعضاء مجلس إدارة الجمعية ونشاط أعضاء  وعضوات الجمعية، كما أنه نتيجة الخطط التي تسعى الجمعية لتحقيقها وذلك من خلال تطوير دورها الفاعل في خدمة المجتمع عامة وخدمة الرياضيات والمهتمين بها خاصة من خلال عدة مجالات تشمل النشرات والندوات الأسبوعية والمسابقات البحثية، كما تشمل أيضا التوسع في تقديم البرامج والمؤتمرات التخصصية التي تهدف إلى ربط المهتمين بالرياضيات بالتطورات العالمية في هذا المجال .

و أضاف الشمري بأن مجلس الإدارة يسعى إلى تطوير الفعاليات التي من شأنها خدمة وتطوير فروع الرياضيات وتطبيقاتها في الحياة بشكل عام، وتطبيقاتها في تعليم الرياضيات وتعلمها بشكل خاص. كما يسعى إلى رفع المستوى التصنيفي للمملكة في الاتحاد الدولي للرياضيات بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ، الجدير بالذكر أن الاتحاد الدولي للرياضيات يشرف على عدد من الجوائز العالمية، وأهمها ميدالية فيلدز العالمية في الرياضيات والتي توازي جائزة نوبل من حيث قيمتها المعنوية.

وختم الشمري كلامه بقوله: نبارك لأعضاء الجمعية هذا الإنجاز، والذي يسعى مجلس الإدارة إلى المحافظة عليه بإذن الله