أنت هنا

في نموذج مثالي للتكامل بين القطاع الأكاديمي و سوق العمل
٦ متدربات من كلية علوم الحاسب بجامعة الملك سعود ينهين تدريبهن في شركه تاتا  للخدمات الاستشارية

أنهت ٦ من طالبات كلية علوم الحاسب و المعلومات بجامعة الملك سعود  تدريبهن العملي في المركز النسائي لإجراءات الأعمال و تقنية المعلومات ، الذي أسسه كل من "تاتا للخدمات الاستشارية" و "أرامكو السعوديه" و "جنرال إلكتريك"  في عام 2014. يعمل في  المركز النسائي حاليا لصالح عملائه  "جنرال الكتريك" و "أرامكو السعوديه" و "شركه الإتصالات السعودية" و وزارة الاقتصاد و التخطيط  حوالي  1000 موظفه في إجراءات الأعمال و تقنية المعلومات و متوقع أن يتضاعف هذا العدد في السنوات المقبله بتوسيع أعمال عملائه الحاليين و كذلك بالتعاقد مع عملاء جدد.

الجدير بالذكر أن هذه الفرصة التدريبية هي الأولى من نوعها في المركز النسائي والتي استهدفت طالبات الكلية لقياس مستوى مخرجات الكلية قبيل وضع برنامج لتفعيل الشراكة الموقعه مؤخراً بين جامعة الملك سعود متمثلة في سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا و البحث العلمي و رئيس شركة تاتا. و التي  تهدف لتعزيز برامج الكليات الأكاديمية لتلبية احتياجات سوق العمل من خلال تجربة شركة تاتا العالمية.

و قد حظيت طالبات كلية علوم الحاسب و المعلومات بجامعة الملك سعود على فرصة تدريبية لمدة  ٨ أسابيع  في المركز النسائي لإجراءات الأعمال و تقنية المعلومات  تحت إشراف مباشر من الخبيرات في تاتا وكذلك  رئيس تقنية المعلومات للعمليات لشركة جنرال الكترك بالشرق الأوسط و أفريقيا و تركيا السيد سميت سنقاور و بمتابعة دقيقه من سعادة عميد الكلية الدكتور منصور الزعير  و سعادة وكيلة الكلية لشؤون الطالبات الدكتوره حصة بنت عبدالله السلامة و التي ضم فريقها كل من: المحاضرة لمى الصم كمشرف تقني و المحاضرة غادة الصالح  عضو  لجنة تفعيل الشراكات بالكلية و المحاضرة حنان التميمي رئيسة لجنة التدريب العملي بالكلية.

و تعد هذه الفرصة  التدريبية مثالية لطالبات الكلية حيث عملت الطالبات ليس فقط في أقسام تقنية المعلومات  و إنما أيضا لكون هذه الأقسام تتبع لشركة عالمية تتمحور أعمالها حول الحلول التقنية.

قُسمت المتدربات خلال فترة التدريب لثلاث  مجموعات عمل خلالها كل فريق على مشروع تدريبي منفصل.  تنوعت مشاريع الطالبات  لتضم مشروع إنشاء موقع إلكتروني  لخدمة احتياجات الفئة المستفيده باستخدام تقنيات حديثة. وقد عمل على هذا المشروع المتدربتين حصة العمير و نورة الدوسري من قسم علوم الحاسب. أما المتدربات أنفال الشيخ و منتهى الخضيري من قسم تقنية المعلومات فقد عملن على مشروع آخر نظر في كيفيه تحويل المعاملات الورقيه لنماذج تعبأ من قبل وكيل آلي لتقليص الأخطاء البشرية و تسريع العمليات.  تعرف المتدربات من خلالها على برامج مختلفه تقوم بتحويل الصور إلى قواعد بيانات اختاروا منها الأكثر دقه كوسيط في برنامج ينظم سير العمليات. وأخيراً عمل الفريق الأخير على تصميم موقع وتطبيق لأندرويد يقرأ من خلال حساس درجة حرارة الجو مباشرة و يرسل تنبيهات للمستفيدين عن القراءه حسب معايير يحددها المستخدم حسب احتياجه. و قد عمل على هذا المشروع المتدربتين  رقية عبدربه و نوف العامر من قسم تقنية المعلومات.

استهدف التدريب اكتشاف قدرات الطالبات على التحليل و الإبتكار وإيجاد الحلول بالإضافة إلى قدراتهم التقنية. حيث تعمد المشرفين من شركة تاتا على تقديم القليل فقط من التوجيه ليكون للمتدربات مساحة في اختيار و تخطيط المشروع والأدوات وطريقه العرض.

النتيجة أبهرت المشرفين و الإدارة العليا في الشركة حيث أن جميع هذه المشاريع أتمها المتدربات بحرفيه عاليه  في مكاتب الشركة و في وقت  قياسي. ومن اللطيف ذكره انه وخلال الحفل الختامي لمشاريع التدريب و الذي حضره ممثلات من الكلية و الأقسام و ممثلي الشركة ذكرت الشركة فوز فريق المتدربات على المركز الثاني في مسابقة "Master chef" و التي أقامتها الشركه بين جميع أقسامها و من ضمنها "شركة الاتصالات السعودية و"أرامكو".

حاليا و بعد هذا النجاح يتم النظر في إعتماد برنامج مكثف لتفعيل الاتفاقية  يتضمن ورش عمل ومحاضرات ودورات ومقاعد تدريبية بالإضافة الى دعم مشاريع تخرج للطالبات المسجلات بالكلية. هذا بالإضافة إلى فرص للتدريب منتهية بالتوظيف وأولوية التوظيف لخريجات الكلية.