ورشة عمل "التكامل بين الكليات وعمادة الدراسات العليا نحو تجويد اجراءات القبول"

عمادة الدراسات العليا
الأربعاء 1438/06/16 هـ الموافق 2017/03/15 م

في إطار سعي عمادة الدراسات العليا لتفعيل الشراكة مع الجهات المستفيدة من خدماتها ، و رغبة في إنجاح أعمال القبول للعام الجامعي القادم ، نظمت العمادة ورشة عمل يوم الاثنين 14/6/1438هـ الموافق 13 مارس 2017م تحت عنوان " التكامل بين الكليات وعمادة الدراسات العليا نحو تجويد اجراءات القبول" برعاية سعادة الاستاذ الدكتور / أحمد العامري وكيل الجامعة للدراسات العليا و البحث العلمي . و قد تميّز اللقاء بحضورعدد كبير من المعنيين بقبول الدراسات العليا في الكليات و الأقسام في الشقين الرجالي و النسائي و بلغ إجمالي المشاركين قرابة المئتين من المنسوبين والمنسوبات والجهات ذات العلاقة بموضوع الورشة من وكلاء ووكيلات الأقسام ومنسقو ومنسقات الدراسات العليا في الأقسام.

افتتح اللقاء عميد عمادة الدراسات العليا المكلف سعادة الدكتور صالح بن مفلح آل صقر بكلمة ترحيب وشكر للحضورعلى مشاركتهم في هذه الورشة. ثم استعرض سعادته إحصاءات عامة عن المتقدمين ، حيث بلغ إجمالي المتقدمين عبر بوابة القبول لهذا العام 14530 طالب و طالبة ، منهم 8520 طالبة و 6010 طالب ، تقدموا للدراسة في 228 برنامج ماجستير و دكتوراة ، و بلغ عدد المتقدمين لدرجة الدكتورة 3228 طالب و طالبة فيما بلغ عدد المتقدمين لبرامج الماجستير 11302 طالب و طالبة  . كم تمت مناقشة الجدول الزمني للقبول لهذا العام ، و قد أتيح للمشاركين الاستفسار عن ما تم طرحه خاصة الجدول الزمني للقبول .

 

تلا ذلك استعراض الموضوع الثاني في الورشة و هو "مراحل القبول و تحدياتها" قدمها سعادة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله العطر وكيل العمادة للشؤون الفنية ، حيث تحدث فيها عن الاستحقاق الحالي ضمن مهام القبول و هو إضطلاع الكليات و الأقسام بعملية الفرز والمفاضلة بين المتقدمين والصيغة المقترحة للرفع بنتائج الترشيح مع الاشارة لأبرز الملاحظات من واقع التجارب السابقة و الطريقة المثلى لتجاوزها.

 

 ثم قدم وكيل العمادة للشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتورعبدالله الضلعان موجزاً  عن إجراءات تحديث شروط القبول، و ما يستلزم منها الحصول على موافقات من مجلس القسم أو الكلية أو منهما معا. في العرض الرابع ،  استعرض سعادة الاستاذ الدكتور/ سليمان بن علي المورعي وكيل العمادة للتطوير والجودة ، آلية التعامل مع بوابة القبول واستعراض بيانات المتقدمين  و استيراد المستندات المرفوعة في البوابة وتطبيق معايير المفاضلة.  

في الختام ، استعرضت سعادة الدكتورة / ندى بنت عبد العزيز الجلّال وكيلة العمادة لشؤون الطالبات أبرز ما ورد من مرئيات الكليات والأقسام حول القبول وتطوير إجراءاته في كافة مراحله من الاستعداد والتهيئة للقبول، شروط القبول، دراسة ملفات المتقدمين والمتقدمات والملاحظات والمقترحات حول تطبيق معايير المفاضلة بما يضمن تحقيق المساواة والعدالة.   

و قد تميز الطرح خلال أعمال ورشة العمل بإتاحة الفرصة للمشاركين لطرح ما لديهم تساؤلات و مقترحات أثرت إلى حدٍ كبير جو المناقشة و تولى منسوبو إدارة العمادة الاجابة على كافة الاستفسارات والمداخلات و تم تدوين أبرز الاحتياجات التي أظهرها المشاركون . وفي ختام برنامج الورشة أتيحت الفرصة لطرح المزيد من الاستفسارات من الحضور. ومن أبرز ما تم طرحه والتأكيد عليه، عدم قبول طلبات التقديم الورقية والالتزام بالتقديم على البوابة الإلكترونية فقط ، الالتزام باستيفاء كافة شروط القسم والجامعة وقت التقديم باستثناء القبول المشروط  فقط بموافقة جهة العمل أو اشتراط مقررات تكميلية ، والالتزام قدر الإمكان بالجدول الزمني لمراحل القبول. كما أشارت العمادة إلى الخطوات التي تمت لاستجلاب بعض البيانات الأساسية من مصادرها الرسمية من خلال منظومة برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية " يسّر "  بالتعاون مع عمادة التعاملات الإلكترونية ، حيث أمكن بحمد الله من التحقق من بيانات مركز قياس  ( القدرات - STEP )  وزارة التعليم ( قيد الطالب) لنتائج الجامعات المحلية ، وبيانات الحالة الوظيفية و بيان مستفيدو الضمان الإجتماعي  و ذوي الإعاقة. كما أضافت العمادة، جامعة الملك سعود من ضمن الجهات التي تعتمد اختبارات اختباراتGRE  العام والمتخصص، ورمز جامعة الملك سعود هو (KSU code 2101) .

تمت الإشارة في نهاية الورشة إلى أن عمادة الدراسات العليا بصدد رفع مقترح تطويري شامل لعملية قبول الدراسات العليا يشمل الجوانب الإدارية و الفنية ، و في هذا السياق وجه سعادة الدكتور عميد الدراسات اعليا المكلف شكره لسعادة الدكتور عبداللطيف العبداللطيف عميد عمادة التعاملات الإلكترونية على الدعم الفني غير المحدود الذي تلقاه عمادة الدراسات العليا من قبل سعادته و فريق عمله في العمادة و خاصة الزملاء المشرفين على بوابة الدراسات  العليا م. ياسين رحال ، م. رشا ابو عيشة ، و م. عبدالله الدايل على جهودهم المتواصلة.

كما نوه سعادة الدكتور ال صقر بأن العمادة بصدد رفع مقترح تطويري شامل لآلية قبول الدراسات العليا من الناحية الإدراية و الفنية ، و التي ستسهل بإذن الله من إجراءات القبول و ستختصر الكثير من الوقت و الجهد. كما أشار سعادته إلى أن العمادة تسعى بشكل مستمر للتحول الكامل نحو منظومة الحومة الإلكترونية من خلال أتمتت الإجراءات ، مستعينة بعد الله بمساندة جميع المستفيدين من خلال تزويدها بالملاحظات والمقترحات والتي تسهم في الوصو لهذا الهدف .