المهرجان الثالث للتمور المصرية فى سيوة 8 نوفمبر المقبل

الشبكة المعلوماتية الدولية للنخيل والتمور(كرسي تقنيات وتصنيع التمور)
الخميس 1438/08/21 هـ الموافق 2017/05/18 م

وقعت وزارة التجارة والصناعة، وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وبالتعاون مع المكتب الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، مذكرة تعاون مشترك بشأن «تنظيم المهرجان الثالث للتمور المصرية بسيوة»، في الفترة من 8 -10 نوفمبر المقبل.

حيث وقع الاتفاق عن وزارة التجارة والصناعة المهندسة حنان الحضري، مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار ، وعن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي الدكتور عبد الوهاب زايد الأمين العام للجائزة.

وقالت المهندسة حنان الحضرى، إن تنظيم المهرجان الثالث للتمور المصرية بسيوة يأتي في اطار الاستراتيجية الوطنية التي تنفذها وزارة التجارة والصناعة لتطوير قطاع النخيل والتمور في مصر ،من خلال التعاون مع المؤسسات العالمية التي تعتني بالارتقاء بقطاع النخيل وتنشيط صناعة التمور، لافتة الي أن البروتوكول يهدف الي التعاون المشترك لرفع القدرة التنافسية، وتعظيم الاستفادة من الموارد المتاحة، وتحسين الانتاجية والجودة والقيمة المضافة، والقدرة التنافسية للمنتجين في استهداف الأسواق التصديرية.

وأشارت الحضري، الى أن الاتفاق يستهدف دعم قطاع إنتاج وتصنيع التمور بمصر، والذي يأتي ضمن أولويات الحكومة حاليا، مشيرة الى أن الاتفاق يضم منتجي ومصنعي التمور من القطاعين الخاص والحكومي من المحافظات المختلفة، بكافة أنحاء الجمهورية وبمشاركة عدد من الدول العربية.

وأضافت، أن المهرجان يستهدف عرض أجود أصناف التمور بما فيها الأصناف النادرة، والمنتجات الثانوية والشتلات النسيجية ومعدات تصنيع وتعبئة التمور، بالإضافة الى تقنيات وخدمات زراعة النخيل، مشيرة الى ان فعاليات المهرجان تتضمن برامج توعية بالجانب الصحي والقيمة الغذائية للتمور، وعرض أفلام متخصصة وكتب وإصدارات علمية عن النخيل والتمور، ولوحات فنية وصور فوتوغرافية، بالإضافة الى تقديم عرض تراثي للمنطقة المستضيفة للمهرجان.

ولفتت إلى، أن المهرجان سوف يستعرض أيضا المشاكل التي تواجه إنتاج وتصنيع التمور، ودراسة الحلول المقترحة لها، بالاضافة الى تشجيع قطاعي إنتاج وتصنيع التمور وتحديد أولوياتها، و تبادل الخبرات وتوثيق الروابط بين المزارعين ومنتجي ومصنعي التمور داخل وخارج جمهورية مصر العربية، موضحة أن المهرجان يشارك فيه المزارعون المختصون بزراعة النخيل وخبراء زراعة وإنتاج النخيل، وخبراء وقاية النخيل من الأمراض والآفات ومتخصصون في مجال تصنيع وتصدير التمور، بالاضافة الى ممثلين عن المؤسسات العلمية والبحثية وعن المنظمات والهيئات الدولية.

وأضافت الحضرى، أن الاتفاق يتضمن إطلاق مسابقة للمشاركين بالمهرجان يشرف عليها لجنة من الخبراء، حيث يحصل كل فائز على شهادة تقديرية من جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، ودرع المهرجان و جائزة نقدية قيمتها 30 ألف جنيه.

 

المصدر: http://agri.ahram.org.eg