الإجتماع الأول في العام الجامعي 38-39هـ لفريق جامعة الملك سعود في مسابقة المنزل الشمسي المستدام

كليات علمية, كلية الهندسة
الأحد 1439/01/10 هـ الموافق 2017/10/01 م

بحضور سعادة عميد كلية الهندسة د. ولـيد زاهـد، اجتمع فريق المنزل الشمسي المستدام لجامعة الملك سعود المشارك في المسابقة العالمية للأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية  SDME 2018 بدبي 2018م، وذلك يوم الأثنين 5-1-1439هـ في رحاب كلية الهندسة، وضم الاجتماع عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس والطلاب من أعضاء الفريق.

وذكر الدكتور عبدالمحسن البداح المشرف على المشروع أن هذا أول اجتماع للفريق لهذا العام الدراسي (1438-1439هـ)، بهدف مراجعة ما تم إنجازه من خطة المشروع، ومتطلبات العمل في المرحلة القادمة لتحقيق أهدافه، وتم إطلاع الفريق على المستجدات المتعلقة بتقديم متطلبات التسليم الثالث إلى الجهة المنظمة للمسابقة بدبي، حيث قام مدير المشروع المهندس إبراهيم المهنا باستعراض ملف الفريق، وآليات تنفيذ الخطة خلال المراحل التالية، ودور المجموعات الفرعية للفريق في تنفيذها. هذا وقد بدأ فريق المشروع بالعمل في شهر محرم 1438هـ.

كما تحدث سعادة عميد كلية الهندسة عن القيمة والفرصة التي يمثلها هذا المشروع لجميع المشاركين فيه، وحافزاً لهم على الإبداع والتميز، وما وفرته إدارة الجامعة من دعم كبير للمشروع يعبر عما تمثله المنافسة بهذه المسابقة من أهمية من حيث توافقها مع رؤية المملكة 2030 التي تؤكد أهمية الاستدامة والاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة، وإعداد كوادر بشرية وطنية مدربة ومنافسة عالمياً، وكذلك كون فريق جامعة الملك سعود بقيادة كلية الهندسة هو الفريق السعودي الوحيد الممثل للوطن في هذه المسابقة بين 16 فريق يمثلون جامعات عالمية مرموقة.

وفي نهاية الاجتماع أدار مدير المشروع نقاش عام استعرض فيه شعار المشروع ومكونات الهوية الجديدة للمشروع، والتي يقع الوطن في قلبها، ومدى التقدم في تجهيز الموقع الذي خصصته وكالة المشاريع بالجامعة لإنشاء المنزل الشمسي المستدام داخل المدينة الجامعية، وكذلك الصعوبات التي واجهت الفريق خلال المراحل السابقة، وطرق التغلب عليها، وأهم الاحتياجات خلال المرحلة القادمة من أجل تحقيق مركز متقدم في المسابقة.