الجامعة تحتفي بالطلبة المتفوقين المجتازين للبرامج الإثرائية والتدريبية الصيفية وتكرّم الجهات المشاركة والداعمة

برنامج الطلبة المتفوقين في جامعة الملك سعود
الأحد 1439/01/17 هـ الموافق 2017/10/08 م

برعاية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر أقيم حفل تكريم للطلبة المتفوقين الذين إجتازوا البرامج الإثرائية والتدريبية الصيفية في برنامج الطلبة المتفوقين والموهوبين وللجهات المشاركة والداعمة لهذه البرامج يوم الخميس الموافق 15/1/1439هـ، والذي حضره أصحاب السعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله العثمان وأعضاء اللجنة التنفيذية الدائمة للبرنامج، وعميد البحث العلمي الدكتور خالد الحميزي، وعدد من أصحاب السعادة العمداء ووكلاء الكليات، ورؤساء الأقسام من مختلف كليات الجامعة، وجمع من منسقي ومرشدي البرنامج بالكليات ومنسوبي إدارة البرنامج، كما حضره مندوبين عن الجهات المشاركة والداعمة للبرامج الإثرائية والتدريبية الصيفية.

وقد بدأت فعاليات الحفل بعرض فيديو عن أبرز ماتم إنجازه من برامج إثرائية وتدريبية صيفية وفرها البرنامج بدعم من إدارة الجامعة لطلبة الجامعة المتفوقين خلال الصيف الماضي على المستوى الداخلي والمستوى الخارجي، وتلا ذلك كلمة لمدير البرنامج الدكتور علي الدلبحي استعرض فيها إنجازات البرنامج خلال عاميه الأول والثاني مشيراً سعادته إلى أن إعداد هذا البرنامجِ النوعي يأتي في سياق متطلبات المرحلة الراهنة والمستقبلية لرفعة الوطن وإزدهاره، ويتوافق مع الاستراتيجيةَ الوطنيةَ للتحولِ إلى مجتمع المعرفة إنطلاقاً من رؤية المملكة 2030.

وخلال الحفل، قام عدد من طلاب البرنامج بعرض تجاربهم المميزة وما تلقوه من رعاية وتنمية على المستوى العلمي والعملي والشخصي في البرنامج، وما حققوه من إنجازات ساهمت في صقل معارفهم ومهاراتهم واتجاهاتهم. وبعد ذلك، تشرف طلبة البرنامج الذين اجتازوا البرامج الإثرائية والتدريبية الصيفية الداخلية والخارجية بتكريم معالي مدير الجامعة وتسليمهم شهادات التهنئة بالانجاز، كما تشرف موهوبا الجامعة الطالب ياسر عبدالله الذيابي والطالب إبراهيم بن عبدالله الحضيف بإهداء معالي مدير الجامعة الميداليتين الذهبيتين اللتين فازا بهما بالمسابقة الوطنية الثانية للمهارات.

وانطلاقاً من حرص الجامعة وإدارة البرنامج على تعزيز وبناء منظومات عمل تكاملية مع الجهات الداخلية والخارجية، فقد أعقب ذلك قيام معالي مدير الجامعة بتكريم الجهات التي شاركت في دعم وانجاز البرامج التدريبية والإثرائية الصيفية، وهم: مؤسسة الملك خالد الخيرية، وشركة أرامكو السعودية، واللجنة الأولمبية السعودية، ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، والمجلس الثقافي البريطاني، ومعهد New College Group.

وفي إطار هذه الحفل، قام  معاليه  بإعلان أسماء الطلاب والطالبات المرشحين للبعد النوعي بالبرنامج مرحلة الإعداد التخصصي والذين بلغ عددهم (196) طالباً وطالبة، وإعلان (250) طالباً وطالبة للإنضمام إلى مسار "الطلبة مستمري التفوق" لمزيدٍ من الرعاية والاهتمام. كما دشن معاليه الصفحة الإنجليزية للموقع الإلكتروني للبرنامج http://dsp.ksu.edu.sa/en  بعد ذلك دشن معالي مدير الجامعة وسعادة عميد البحث العلمي الدكتور خالد الحميزي 100 منحة بحثية مقدمة لطلبة البرنامج من عمادة البحث العلمي. ونوه معالي مدير الجامعة إلى أهمية هذه المنح وطبيعة التنافسية العالية فيها وإلى دورها في تعزيز الإمكانيات البحثية لطلبة البرنامج وتقديم مخرجاتها كداعم مهم لمسيرة الجامعة وتطلعاتها، كما استعرض سعادة عميد عمادة البحث العلمي كيفية التقديم على هذه المنح وآليات العمل بها والمخرجات المطلوبة منها.

وفي ختام الحفل، أعرب معالي مدير الجامعة عن بالغ شكره وتقديره لكل من أسهم بحرص، وعمِل بدأب من أجل إنجاح منطلقات الجامعة وتوجهاتها الإستراتيجية في خدمةً الوطن وطلبته المتميزين.كما ثمن سعادة مدير البرنامج الدور المحوري والدعم المتواصل لمعاليه ولسعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية وحرصهما الدؤوب على ترسيخ أركان التفوق والموهبة وزرعهما في نفوس الجميع، مقدماً جزيل الشكر والعرفان.  وفي نهاية الحفل سلم سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور عبدالعزيز العثمان التقرير السنوي للبرنامج والتقطت الصور التذكارية مع الطلبة والجهات المشاركة.