يوم التدريب العملي بكلية علوم الحاسب والمعلومات

علوم الحاسب الآلي والمعلومات
الخميس 1439/02/26 هـ الموافق 2017/11/16 م

يوم التدريب العملي بكلية علوم الحاسب والمعلومات

نظمت لجنة التدريب العملي بكلية علوم الحاسب والمعلومات بجامعة الملك سعود
 فعالية "يوم التدريب العملي" والمعرض المصاحب لها في بهو الكلية بالمدينة الجامعية للطالبات يوم الثلاثاء ٢٥/٢/١٤٣٩هـ الموافق ١٤/١١/٢٠١٧م، بحضور جهات التدريب التي ساهمت في تدريب الطالبات. وتهدف الفعالية إلى إبراز انجازات الطالبات في التدريب العملي ونقل تجاربهن الى زميلاتهن بالإضافة إلى خلق فرص تدريبية مستقبلية وتوطيد الصلة بجهات التدريب في القطاعين الحكومي والخاص واخذ انطباعاتهم عن مخرجات الكلية واحتياجاتهم التقنية. حيث تمنح الكلية درجة البكالوريوس في أربع تخصصات في شطر الطالبات هي: تخصص تقنية المعلومات، علوم الحاسب، نظم المعلومات وهندسة البرمجيات. وتهدف هذه التخصصات الى إعداد جيل يلبي احتياجات سوق العمل ويساهم في التحول الرقمي الوطني وخلق اقتصاد معرفي. 
وتقام هذه الفعالية للمرة الأولى في الكلية باقتراح من مساعدة وكلية الكلية للشؤون الاكاديمية د. نجلاء بنت عبدالرحمن النبهان والمشرفة على لجنة التدريب خلال العام الجامعي المنصرم. وقد بدأت الفعالية بمعرض لجهات وطالبات التدريب ثم عروض لتجارب التدريب المتميزة في مسرح الكلية الذي شهد حضورا كبيرا من منسوبات الكلية وجهات التدريب المدعوة. حيث افتتحت الفعالية بترحيب من رئيسة لجنة التدريب العملي حاليا د. أروى بنت فهد السلطان ثم كلمة سعادة وكيلة الكلية د. حصة بنت عبدالله السلامة للجهات التدريبية ومنسوبات الكلية. تلى ذلك استعراض لإنجازات ومخرجات التدريب مع د. نجلاء النبهان، حيث شملت هذه انجازات التدريب توفير أكثر من ٢٣٥ فرصة تدريبية في ٦٦ جهة تدريبية متميزة في مختلف القطاعات تنوعت بين ٢٣ جهة حكومية و٣١ مؤسسة في القطاع الخاص و ١١ جهة في القطاع الصحي وجهة تدريب دولية واحدة. وحققت الطالبات خلال فترة التدريب التي امتدت لـ ٨ أسابيع منجزات رائعة في مختلف القطاعات تكللت ب ٤ طلبات براءات اختراع و٥ أوراق علمية مقدمة للنشر و ٢٠ تطبيق جوال نشر منها ٣ تطبيقات على متجري App store  و Google playبالإضافة إلى ٥٣ موقع الكتروني شملت أنظمة تعمل كمنصات رقمية حديثة. كما شملت الفعالية عروض مختارة لتجارب الطالبات التدريبية وتكريم للجهات المتميزة وللطالبات المتطوعات في تطوير الإصدار التجريبي لموقع بوابة التدريب العملي بالكلية الذي تم تدشينه مؤخرا.

وكان ضمن نماذج التدريب المتميزة مشروع الطالبة ابتهال المطيري ضمن فريق عمل الروبوت الذكي والذي اتسم بتصميم فريد يخدم فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن والمزود بذراع وكاميرا ويتم التحكم فيه عن بعد من خلال تطبيق الجوال. كما تم التصويت في نهاية الفعالية على افضل مشروع تدريبي.

الجدير بالذكر ان معظم المشاريع التي انجزتها الطالبات سواء البحثية او البرمجية او التطبيقية اشتملت على تقنيات حديثة ومتخصصة مما يؤكد جودة مخرجات التعليم في جامعة الملك سعود وكلية علوم الحاسب والمعلومات على وجه التحديد وملائمتها لاحتياجات سوق العمل.