أمير الرياض يفتتح "مركز الأورام الجامعي" بالمدينة الطبية

الاثنين 1439/04/06 هـ الموافق 2017/12/25 م

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض صباح اليوم الإثنين 7 ربيع الأخر 1439 هـ الموافق 25 ديسمبر 2017م ، مركز الاورام الجامعي في مستشفى الملك خالد الجامعي بالمدينة الطبية بجامعة الملك سعود و قال معالى مدير جامعة الملك سعود رئيس مجلس إدارة المدينة الطبية الجامعية، نحتفل اليوم بافتتاح مركز الاورام الجامعي بالمدينة الطبية الجامعية والذي يُعد أول مركز جامعي للأورام على مستوى المملكة و أحد أهم المراكز الطبية ليس على المستوى المحلي فحسب بل على مستوى الشرق الأوسط بسعة (100سرير) تشمل كافة التخصصات الطبية الخاصة بمرضى الأورام سواء كانت تشخصية او علاجية او جراحية ، مضيفاً بأن المركز يحوي على أحدث التقنيات والأجهزة الإشعاعية الحديثة والمتطورة إضافة الى الكوادر الطبية والصحية المؤهـلة والمدربة في افضل المراكز على مستوى العالم، مؤكداً على أن حجم الانفاق على علاج مرضى الاورام وتكاليفه الباهظة حيث يقدر الانفاق على علاج مرضى الاورام في الخارج بما يقارب مليار ونصف المليار ريال وبوجود مثل هذا المركز المتميز شريكاً لمراكز اخرى اقامتها حكومتنا الرشيدة في عدد من مناطق المملكة فإن هذا سيشكل رافدا مهما لدعم الخدمات الصحية المقدمة للمرضى المحتاجين وكذلك رافداً في المجال البحثي والتدريب، مشيراً الى أن افتتاح مركز الاورام الجامعي بالمدينة الطبية الجامعية يأتي في هذا العهد الزاهر وبحضور سموكم الكريم ليكمل بذلك مسيرة مشاريع الخير في جامعة الوطن جامعة الملك سعود لخدمة فئة عزيزة على قلوبنا. وأضاف الدكتور العمر بأن جامعة الملك سعود استطاعت بمستشفياتها ومراكزها الطبية التي انضوت تحت المدينة الطبية الجامعية، أن تساهم بشكل كبير في توفير الخدمات الصحية على مستوى عالٍ ومتقدم، مؤكداً على أن لدى الجامعة مشروعات استراتيجية طموحة وستستمر في مضاعفة جهودها لتحقيق الإنجازات المأمولة منها، لتحقيق تطلعات قيادتنا الحكيمة في الوصول لأفضل وأرقى المستويات، من الناحية الطبية أو العلمية، أو التطويرية الإنشائية في هذه الجامعة العريقة بإذن الله، كل الشكر وعظيم الامتنان لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -لما يقدمه للوطن وأهله من الرعاية والاهتمام يحفظه الله - ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- لجهوده الداعمة لمسيرة النهضة والبناء الذي ينعم بها وطننا الغالي، مثمناً رعاية و تشريف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض حفل افتتاح مركز الاورام الجامعي بالمدينة الطبية الجامعية.

و قال المدير العام التنفيذي للمدينة الطبية الجامعية الدكتور عبدالرحمن بن محمد المعمر إن مركز الأورام الجامعي يقدم خدماته الصحية الشاملة لأكثر من 16 برنامج مشترك للأورام بالإضافة الى برامج الدراسات العليا و برامج الدراسات التخصصية و المشاريع البحثية التي تسهم بإذن الله في ردم الفجوة على مستوى الخدمات الصحية أو توفير الكوادر الصحية في مجال أمراض الأورام. و اطلع سموه على الاعتماد الكندي الذي حققته المدينة الطبية الجامعية و سجل سموه كلمةً لمنسوبي المدينة الطبية الجامعية بهذه المناسبة. من جانبها قالت مديرة إدارة الجودة بمستشفى الملك خالد الجامعي الأستاذة مرام بخش في كلمتها بمناسبة حصول المستشفى على الدرجة الماسية من الاعتماد الكندي بأن المدينة الطبية الجامعية اجتازت التقييم الشامل بعد زيارة فريق الاعتماد الكندي و تقييمهم لمدى التزام المستشفى بمعايير الجودة الموثقة عالمياً, و تعتبر هذه الدرجة الماسية أعلى مستوى في درجات الاعتماد الكندي مما يؤكد جودة الخدمات المقدمة بالمدينة الطبية الجامعية و التي جعلتها منافسة لمثيلاتها على مستوى العالم، مضيفتاً بأن هذه الشهادة تعكس المستويات العالية في تطبيق معايير سلامة المرضى و توفير البيئة الأمنة و مكافحة العدوى مما يساهم في الارتقاء بجودة الرعاية الصحية المقدمة و يضمن تقديم خدمة للمرضى والمراجعين بفعالية كبيرة ، مشيرةً خلال كلمتها الى ان هذا النجاح ما كان ليتحقق الا بفضل من الله ثم بجهود منسوبي هذه المؤسسة الصحية العريقة. و في نهاية الحفل التقطت الصور التذكارية مع منسوبي مركز الأورام الجامعي و غادر سموه بمثل ما استقبل به من حفاوة و تكريم.