رحلة تبوك - كلية السياحة والآثار

السياحة والآثار
الثلاثاء 1439/05/27 هـ الموافق 2018/02/13 م

نظم نادي الإرشاد السياحي بكلية السياحة والآثار وبرعاية من برنامج (عيش السعودية) الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رحلة إلى منطقة تبوك شارك فيها سعادة عميد الكلية الدكتور عبدالناصر الزهراني ورئيس قسم الآثار الدكتور سامر سحله بمعية عدد من الطلاب ومنسوبي النادي. 

وفور الوصول لمطار الأمير سلطان بن عبدالعزيز الإقليمي بتبوك استهلت البعثة برنامج الزيارة بالتوجه نحو منطقة (قريّة) التي تشتهر بالمباني النبطية والدوائر الحجرية والسدود الترابية وكسر الفخار وغيرها من المعالم والكنوز الأثرية، عقب ذلك توجهت البعثة نحو منطقة (الزيتة) وقرية علقان التي تعتبر أقرب المناطق الحدودية مع المملكة الأردنية، ثم انتقل وفد الكلية إلى محافظة حقل لتناول الغداء ومشاهدة معلم السفينة اليونانية الغارقة على شواطئ المحافظة، ثم زيارة قلعة الملك عبدالعزيز.

اليوم الثاني بدأ بزيارة منطقة البدع  (مديَن) ثم عرجت البعثة على (العين الطباخة) قبل الانتقال إلى أواسط مقنا وتحديداُ منطقة (طيب اسم) ، حيث وقف الجميع ذهولاً أمام معجزة كليم الله موسى عليه السلام المعروفة بـ (انفلاق البحر)، ثم انتقل الوفد نحو شاطئ مقنا ذي المراجين الساحرة مروراً بمنطقة رأس الشيخ حميد ومعلم الطائرة القابعة منذ عام 1950م وحتى يومنا هذا. 

وفي صبيحة اليوم الثالث باشر فريق الكلية زيارة منطقة (عينونة) والتي تعد من أكبر الموانئ النبطية الرومانية التجارية على ساحل البحر الأحمر حيث يعود تاريخها إلى القرن الرابع قبل الميلاد ويمتد إلى القرن الثاني الميلادي، قبل أن يستقل الوفد رحلة العودة إلى العاصمة الرياض محملاً بمشاهد الفخر والاعتزاز لما رآه خلال الزيارة من شواهد تاريخية وحضارية ناطقة بتاريخ المملكة العربية السعودية.

هذا وقد أبدى سعادة عميد الكلية الدكتور عبدالناصر بن عبدالرحمن الزهراني سعادته بما شاهده خلال هذه الرحلة، مقدماً شكره لنادي الإرشاد السياحي بالكلية على جهودهم في ترتيب مثل هذه الزيارات، كما حث الطلاب المشاركين على ضرورة الاستفادة ونقل تجاربهم.