وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي تقيم: ورشة " الشراكة بين الجامعة وقطاع الصناعة والأعمال"

الخميس 1439/05/29 هـ الموافق 2018/02/15 م

نيابة عن  معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور بدران بن عبد الرحمن العمر رعى وكيل الجامعة الدكتور عبدالله بن سلمان السلمان  ووسط حضور كثيف من العمداء والقيادات وأعضاء هيئة التدريس والباحثين بالجامعة ورشة عمل بعنوان " الشراكة بين الجامعة وقطاع الصناعة والأعمال" ، وذلك صباح يوم الإثنين 26/05/1439هـ الموافق 12/02/2018م، بهدف مناقشة سُبل دفع الشراكة بين منظومة البحث والابتكار بالجامعة وبين قطاع الصناعة والأعمال إلى آفاق أوسع لمواكبة الرؤية الوطنية (2030)، وبما يسهم في توسيع فرص تسويق نتائج الأبحاث، وبراءات الاختراع، والنماذج الأولية، واستقطاب الدعم اللازم لتبنيها وإنتاجها، وزيادة فرص تقديم الخدمات البحثية للشركات الصناعية.

وقد ألقى سعادة الأستاذ الدكتور عبد الله بن سلمان السلمان (وكيل الجامعة) كلمة نيابة عن معالي مدير الجامعة إشار فيها إلى استناد جامعة الملك سعود في توجهاتها الاستراتيجية، وبرامجها التنفيذية، وفعالياتها المتعددة إلى الرؤية الوطنية (2030) باعتبارها المنصة التي ستنقل المجتمع بكافة قطاعاته التنموية إلى مرحلة متقدمة من النمو والإزدهار -بإذن الله-، في ظل القيادة الرشيدة؛ قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين التي لا تدخر جهداً للارتقاء بالقطاعات التنموية وتلبية احتياجات المواطنين، كما ألقى سعادة الأستاذ الدكتور/ وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي كلمة أكد فيها على أهمية التعرف على الفرص والتحديات التي تواجه الشراكة بين الجامعة وقطاع الصناعة والأعمال بغية إيصالها الى المسئولين والمهتمين في قطاع الصناعة والأعمال من خلال ورشة عمل من المزمع إقامتها لاحقاً معهم، لأنّ ذلك سيسهم في تعزيز الشراكة بما يعود بالنفع على الطرفين وعلى المجتمع والوطن الغالي. تلى ذلك افتتاح فعاليات الورشة وإدارة محاورها بإدارة سعادة الأستاذ الدكتور/ عبد الله بن عطية الزهراني (مساعد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي للعلاقات الصناعية والأعمال) حيث تمت مناقشة المحاور الرئيسة والاليات المقترحة من قبل المشاركين لتعزيز الصلة مع الشركات والقطاعات التنموية المختلفة