المدينة الجامعية تطلق الندوة التعريفية لوكالة الجامعة لشؤون الطالبات

الاثنين 1439/07/23 هـ الموافق 2018/04/09 م

أكدت صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد آل سعود حرم صاحب السمو أمير منطقة الرياض في كلمة أشادت بدور جامعة الملك سعود في احتضان هذه اللقاءات كونها الجامعة الام التي خرجت ابرز من حملوا راية التنمية رجلاً ونساء. جاء ذلك خلال إلقاءها كلمتها، في الندوة التعريفية لوكالة الجامعة لشؤون الطالبات ( دعم الكفاءات ومضاعفة القدرات )، والتي أقيمت يوم الأحد 22 رجب 1439هـ الموافق 8 ابريل 2018م تحت رعاية صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد آل سعود والتي تستضيف جميع وكيلات الجامعات السعودية لشؤون الطالبات الحكومية والأهلية ، وتأتي هذه الندوة لتناقش أهم القضايا التي تواجه وكالة الجامعة لشؤون الطالبات واستعراض دور الوكالة بين الواقع والمأمول وأهم الفرص والتحديات. وقد افتتحت الندوة بتلاوة عطرة من القران الكريم تلا ذلك عرض تعريفي عن الندوة تلاها كلمة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة إيناس بنت سليمان العيسى , وقالت نحتفي اليوم بتعيين 20 وكيلة جامعة لشؤون الطالبات في الجامعات السعودية, واننا نشهد الان مرحلة الانتقال من النمو الى المنافسة ,وان هدفنا من الندوة مد جسور التواصل فنجاح احدنا هو نجاح مجتمعنا, كما اعربت عن سعادتها بالقرار الذي يوكد رغبة القيادة في دعم المرآه وتمكينها في مختلف القطاعات, عقبها ألقت كلمتها راعية الحفل صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد ال سعود . وفي الختام تم تكريم متحدثات الندوة ,ثم بدات الجلسة الحوارية برئاسة د.منى باني القحطاني ,وكانت أبرز محاور الندوة استعراض التجربة الأولى لأول وكيلة للجامعة لشؤون الطالبات الأستاذ الدكتور فاطمة بنت بكر جمجوم، حيث استعرضت في كلمتها عن بدايتها المهنية ومسيرتها حتى استطاعت الوصل لمنصب اول وكيلة شؤون طالبات وماهي الصعوبات التي لاقتها والانجازات التي حققتها والى ماذا تتطلع. ثم استعرضت الدكتورة ميساء بنت محمد القرشي عميدة أقسام العلوم والدراسات الطبية و الدكتورة غزيل بنت سعد العيسى عميدة أقسام العلوم الإنسانية مسيرة الجامعة في تعزيز الكفاءات المؤسسية في الأقسام النسائية إدارياً وأكاديمياً. ولأهمية تمكين القيادات النسائية وزيادة تمثيلها في مواقع اتخاذ القرار من جانبها وضحت الدكتورة مها بنت أحمد عمير وكيلة عمادة التطوير والجودة دور وكالة الجامعة لشؤون الطالبات في تطوير القيادات والإمكانات البشرية النسائية وبناء بيئة عمل محفزة، وتختم الندوة بطرح الدكتورة ريم الفريان مديرة إدارة القطاع النسائي بمجلس الغرف السعودية فرص ريادة الأعمال وبناء شراكات إستراتيجية داخلياً وخارجياً . الجدير بالذكر أن الندوة يصاحبها معرض لأهم إنجازات وكالة الجامعة وكافة العمادات والكليات في حرم المدينة الجامعية في جميع القضايا التي تخص المرأة وتختم الندوة بورشة عمل لوكيلات الجامعة لشؤون الطالبات تقدمها الدكتورة ندى بنت عبدالعزيز الجلال وكيلة عمادة الدراسات العليا . وتأتي هذه الندوة استناداً إلى تعميم وزير التعليم المتضمن توجيه الجامعات السعودية لدراسة إنشاء وكالة في الجامعات بمسمى وكالة الجامعة لشؤون الطالبات وماتبعه من قرارت إدارية بتكليف وكيلات لوكالات الجامعة لشؤون الطالبات وباعتبار جامعة الملك سعود السباقة في إنشاء وكالة الجامعة لشؤون الطالبات لتتواكب مع توجهات رؤية المملكة 2030م نحو تمكين المرأة ورفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل واستثمار طاقاتها وتمكينها في الحصول على الفرص المناسبة للإسهام في تنمية المجتمع والاقتصاد