اختتام فعاليات برنامج الدورة التأهيلية الأولى للمدربين الرياضيين في الفروع الإيوائية للأيتام والأحداث

كلية علوم الرياضة والنشاط البدني
الأحد 1439/08/13 هـ الموافق 2018/04/29 م

اختتمت بكلية علوم الرياضة والنشاط البدني فعاليات برنامج الدورة التأهيلية الأولى للمدربين الرياضيين في الفروع الإيوائية للأيتام والأحداث والذي أشرفت عليه وكالة الرعاية الاجتماعية والأسرة بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية ممثلة في إدارة البرامج والأنشطة وبالتعاون مع كلية علوم الرياضة والنشاط البدني بجامعة الملك سعود. وكان برنامج الدورة قد انطلقت فعالياته في الفترة من 6 - 1439/8/10هـ ،وبدأت الفعاليات بكلمة ترحيبية للدكتور محمد بن يحيى فقيهي وكيل الكلية للشؤون الأكاديمية، بعدها ألقى الأستاذ محمد بن عبدالرحمن القصير مديرعام الإدارة العامة للبرامج والأنشطة بالوزارة كلمةً قدم من خلالها الشكر لعمادة الكلية على تعاونها ومساهمتها البناءة في إقامة هذه الدورة. أقيمت المحاضرات النظرية من 8 – 12ص بالقاعة الكبرى بكلية علوم الرياضة والنشاط البدني والتطبيقات العملية من 4-6 مساءاً بالصالة التعليمية لجامعة الملك سعود واستهدفت الدورة إعداد وتأهيل المدربين الرياضيين العاملين بالفروع الإيوائية للأحداث والأيتام، والعمل على رفع كفاءتهم المهنية للعمل على تعزيز الجوانب الصحية والنفسية للمستفيدين من الأيتام والأحداث واكتشاف مواهبهم والتعرف على سبل تطويرها،يشارك في الدورة 35 مدربا من فروع وزارة العمل الإيوائية البالغة 32 فرعا إيوائيا من مختلف مناطق المملكة، والمتمثلة في (دور الملاحظة الاجتماعية، ودور التوجيه الاجتماعي، ودور ومؤسسات التربية الاجتماعية)،وتحرص وزارة العمل والتنمية الاجتماعية من خلال تنظيم مثل هذه الدورات على تطوير كوادرها البشرية، والرقي بالخدمات المقدمة لمستفيديها في كافة المجالات المختلفة. كما تحرص جامعة الملك سعود ممثلة في كلية علوم الرياضة والنشاط البدني على تعزيز قيم المسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع من خلال التنسيق مع الجهات المعنية والجهات ذات العلاقة.

وفي ختام الدورة قام عميد الكلية د.أحمد بن محمد الفاضل والأستاذ محمد بن عبدالرحمن القصير بتسليم شهادات الشكر لأعضاء هيئة التدريس بالكلية المحاضرين بالدورة وأيضاً شهادات الحضور للمتدربين مثنيين على تفاعلهم وحسن التزامهم متمنيين لهم التوفيق والسداد وتم تبادل الدروع التذكارية بهذه المناسبة.