أنت هنا

قام صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود بزيارة إلى جامعة الملك سعود بالرياض وقد كان مركز التميز لأمن المعلومات على موعد مع الافتتاح وذلك في يوم السبت 20/11/1430 هـ ، وقد كان في استقباله معالي وزير التعليم العالي الأستاذ الدكتور خالد بن محمد العنقري و مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن العثمان، وسعادة الأستاذ الدكتور علي بن سعيد الغامدي وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، و سعادة الدكتور خالد بن سليمان الغثبر مدير المركز بالإضافة إلى فريق العمل الأكاديمي والإداري، وعند الساعة الحادية عشر صباحاً قام صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز بقص الشريط إيذاناً بافتتاح مقر مركز التميز لأمن المعلومات، وقد استمع سموه إلى شرح مفصل عن الإنجازات المتميزة التي حققها المركز، وكذلك استمع سموه إلى شرح عن الدورات والمحاضرات والتي تم إنجازها والتي سوف تقام بمشيئة الله في المركز.
وقد أطلع سموه على مقر المركز، وما تضمنه من قاعات الاجتماعات، وتجهيزاتها السمعية والبصرية وكذلك قام بزيارة لمكتبة المركز والتي تحوي أهم المراجع في مجال أمن المعلومات، وكذلك المجلات العلمية والدوريات المحكمة باللغة الانجليزية والعربية وقد تصفح سموه إصدارات المركز الثلاثة وهي "كتاب أمن المعلومات بغلة ميسرة" ، "والاصطياد الالكتروني الأساليب والإجراءات المضادة " و" قاموس مفردات أمن المعلومات"  أيضاً تجول سموه في معمل الحاسب الآلي المجهز لتدريب الطلاب ومكاتب الموظفين والباحثين.
أيضاً تفضّل سموه بتدشين الموقع الالكتروني للمركز www.coeia.edu.sa على الشبكة العنكبوتية، وهو الموقع الأول عربياً في مجال أمن المعلومات حيث يحوي على أكثر من مائتان مقالة توعوية، بالإضافة إلى نسخ إلكترونية من ثلاثة كتب من إصدارات المركز، والمتخصصة في هذا المجال.
يذكر أن مقر المركز يقع في كلية علوم الحاسب والمعلومات على مساحة سبعمائة وستون متراً.
وفي ختام الزيارة سجل صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز كلمة في سجل الزيارات الخاص بالمركز.
والجدير بالذكر أن مركز التميز لأمن المعلومات هو ترجمة لرؤية وزارة التعليم العالي في دعم البحث العلمي ودعم الطلاب، وخدمة المجتمع في المجالات المهمة في المملكة العربية السعودية. ومركز التميز يعمل برؤية أن يكون مركزاً رائداً عالمياً في أمن المعلومات، وأن يكون المصدر الأول في الخبرة في هذا المجال إقليمياً، ورسالته هي إيجاد باحثين ومهنيين متميزين في مجال أمن المعلومات من أجل المشاركة في تبادل المعارف والخبرة واكتشاف المخاطر المتوقعة وتقديم حلول فعالة.

الأمير مقرن يزور مركز التميز لأمن المعلوماتقام صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود بزيارة إلى جامعة الملك سعود بالرياض وقد كان مركز التميز لأمن المعلومات على موعد مع الافتتاح وذلك في يوم السبت 20/11/1430 هـ ، وقد كان في استقباله معالي وزير التعليم العالي الأستاذ الدكتور خالد بن محمد العنقري و مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن العثمان، وسعادة الأستاذ الدكتور علي بن سعيد الغامدي وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، و سعادة الدكتور خالد بن سليمان الغثبر مدير المركز بالإضافة إلى فريق العمل الأكاديمي والإداري، وعند الساعة الحادية عشر صباحاً قام صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز بقص الشريط إيذاناً بافتتاح مقر مركز التميز لأمن المعلومات، وقد استمع سموه إلى شرح مفصل عن الإنجازات المتميزة التي حققها المركز، وكذلك استمع سموه إلى شرح عن الدورات والمحاضرات والتي تم إنجازها والتي سوف تقام بمشيئة الله في المركز.

وقد أطلع سموه على مقر المركز، وما تضمنه من قاعات الاجتماعات، وتجهيزاتها السمعية والبصرية وكذلك قام بزيارة لمكتبة المركز والتي تحوي أهم المراجع في مجال أمن المعلومات، وكذلك المجلات العلمية والدوريات المحكمة باللغة الانجليزية والعربية وقد تصفح سموه إصدارات المركز الثلاثة وهي "كتاب أمن المعلومات بغلة ميسرة" ، "والاصطياد الالكتروني الأساليب والإجراءات المضادة " و" قاموس مفردات أمن المعلومات"  أيضاً تجول سموه في معمل الحاسب الآلي المجهز لتدريب الطلاب ومكاتب الموظفين والباحثين.

أيضاً تفضّل سموه بتدشين الموقع الالكتروني للمركز www.coeia.edu.sa على الشبكة العنكبوتية، وهو الموقع الأول عربياً في مجال أمن المعلومات حيث يحوي على أكثر من مائتان مقالة توعوية، بالإضافة إلى نسخ إلكترونية من ثلاثة كتب من إصدارات المركز، والمتخصصة في هذا المجال.

يذكر أن مقر المركز يقع في كلية علوم الحاسب والمعلومات على مساحة سبعمائة وستون متراً.

وفي ختام الزيارة سجل صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز كلمة في سجل الزيارات الخاص بالمركز.

والجدير بالذكر أن مركز التميز لأمن المعلومات هو ترجمة لرؤية وزارة التعليم العالي في دعم البحث العلمي ودعم الطلاب، وخدمة المجتمع في المجالات المهمة في المملكة العربية السعودية. ومركز التميز يعمل برؤية أن يكون مركزاً رائداً عالمياً في أمن المعلومات، وأن يكون المصدر الأول في الخبرة في هذا المجال إقليمياً، ورسالته هي إيجاد باحثين ومهنيين متميزين في مجال أمن المعلومات من أجل المشاركة في تبادل المعارف والخبرة واكتشاف المخاطر المتوقعة وتقديم حلول فعالة.