أنت هنا

تم اعتماد كرسي الشيخ عبد الله بن سالم باحمدان لأبحاث الرعاية الصحية المبنية على البراهين العملية والتطبيق العملي للمعرفة بجامعة الملك سعود عضواً جديداً في الشبكة العالمية للقواعد الإرشادية (G-I-N) وذلك في شهر أكتوبر2009م

صرحت بذلك المشرفة على الكرسي الدكتورة / لبنى عبد الرحمن الأنصاري وأضافت أنّ عضوية الكرسي سوف تتيح الفرصة للدخول على الشبكة من قبل جميع العاملين في القطاع الصحي في المملكة Nation - Wide Aaccess) ) ولن تكون حصراً على العاملين بجامعة الملك سعود وإنما لجميع العاملين بالقطاع الصحي بالمملكة وذلك لنشر مبدأ الاستناد إلى البراهين في شتى أنحاء المملكة لكي يستفيد منها جميع المهتمين بالقواعد الإرشادية المبنية على البراهين من أطباء ومختصين ومتخذي القرار وراسمي السياسة الصحية .

وأشارت الدكتورة لبنى الأنصاري إلي أن ذلك الإنجاز يأتي في إطار جهود حثيثة يقوم بها فريق العمل بالكرسي للتواصل مع جهات عالمية مرموقة ذات علاقة بمجال عمل الكرسي وتبادل الخبرات والمعلومات والأنشطة , مؤكدة أنه سيكون هنالك عمل مشترك ومتبادل بين كرسي الأبحاث والشبكة حيث تم بالفعل نشر معلومات عن الكرسي بالنشرة الإخبارية الدورية للشبكة العالمية لشهر ديسمبر / 2009م

في سياق متصل أوردت الشبكة العالمية للقواعد الإكلينيكية الإرشادية في نشرتها الإخبارية الدورية لشهر ديسمبر 2009م خبر انضمام الدكتورة / هيفاء عبد المجيد وهبي – استشارية النساء والولادة – والأستاذ المساعد بالكرسي للشبكة العالمية للقواعد الإكلينيكية لتكون ممثلة للمملكة العربية السعودية والشرق الأوسط في الشبكة العالمية للقواعد الإرشادية الإكلينيكية .