نظم مؤخراً كرسي الشيخ عبد الله بن سالم باحمدان لأبحاث الرعاية الصحية المبنية على البراهين العلمية والتطبيق العملي للمعرفة بجامعة الملك سعود بالتعاون مع وكالة الكلية للتطوير والجودة أسبوعاً توعوياً بالقواعد الإكلينيكية الإرشادية

وقد افتتح سعادة وكيل كلية الطب للجودة اليوم الأول بمحاضرة عن دور تطبيق القواعد الإرشادية باعتماد المستشفيات وتقييمها , ثم تعاقبت فعاليات الأسبوع حيث كانت بواقع ساعتين يومياً وأدار فعاليات الأسبوع التوعوي مشرفة الكرسي الدكتورة لبني الأنصاري وبعض الأعضاء من كرسي الأبحاث, حيث تم إلقاء (6) محاضرات على مدار الأسبوع, وتم اعتماد هذه الفعالية من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية بواقع ساعتين تعليميتين يومياً.

وكان من الملاحظ حضور ما يزيد على (600) شخص على مدار الأسبوع وبلغ الحضور ذروته حال اختتام الفعالية حيث بلغ عدد الحضور من أطباء من مختلف التخصصات وعاملين بالقطاع الصحي (295) شخصاً .

وأوضحت الدكتورة لبني الأنصاري أن الكرسي يقوم حالياً بدراسة الاستبانات التي تم توزيعها على أقسام مستشفى الملك خالد الجامعي حول ماهية الالتزام بتطبيق القواعد الإرشادية الإكلينيكية والمعوقات وراء ذلك.

وأضافت أن عميد كلية الطب والمشرف على المستشفيات الجامعية الأستاذ الدكتور / مساعد بن محمد السلمان أصدر قراراً بتاريخ 7/12/1430هـ بتشكيل لجنة التوصيات الإكلينيكية التي ترتبط بوكيل الكلية للتطوير والجودة على أن يترأس اللجنة الدكتورة / لبنى عبد الرحمن الأنصاري المشرفة على كرسي الأبحاث وعضوية الدكتورة / هيفاء عبد المجيد وهبي الأستاذ المساعد بكرسي الأبحاث والصيدلانية / رسمية زيدان باحثة بالكرسي وعضوية زملاء آخرون من أقسام طبية وطبية مساندة , وستكون مهمة اللجنة العمل والتعاون مع مختلف الأقسام بالمستشفى لنشر ثقافة القواعد الإرشادية وتطوير الممارسة الصحية لتكون مستندة البراهين مما من شأنه تطوير الخدمات الصحية المقدمة للمرضى .