أنت هنا

استقبل كرسي الأمير سلطان بن عبد العزيز للدراسات الإسلامية المعاصرة بجامعة الملك سعود يوم الثلاثاء 29/11/1430هـ سعادة البروفيسور سيد وقار أحمد حسيني، العالم الفخري الزائر في جامعة استاتفورد -كاليفورنيا سابقاً، ورئيس معهد العلوم والتقنية والتطوير الإسلامي، حيث استقبل الضيف الكريم كل من الدكتور إبراهيم بن حماد الريس والدكتور مبروك بهي الدين رمضان اللذان رحبا بالتعاون مع سعادته وكافة الجهات العلمية والبحثية التي تخدم وتحقق أهداف الكرسي .

هذا وقد اضطلع سعادته على مناشط الكرسي وفعالياته وإصداراته، ثم استمع لشرح موجز عن أهداف الكرسي وأبرز إنجازاته، قدمه سعادة الأستاذ الدكتور خالد بن عبد الله القاسم، المشرف علي الكرسي .

وقد أثنى سعادته البروفيسور على الجهود التي يبذلها الكرسي في رسم الصورة الذهنية الصافية التي تتميز بالوسطية والاعتدال، مؤكداً على دور الكرسي النشط في التأصيل والنشر العلمي للقضايا المهمة، ومواكبة النوازل المعاصرة، ورّغب سعادته في امتداد أثر وتأثير الكرسي إلى الغرب لأهمية ذلك على الصعيدين المحلي والدولي. وأبدى الطرفان استعدادهما للتعاون فيما يخدم قضايا الإسلام المعاصرة .

و ينتهز الأستاذ الدكتور خالد بن عبد الله القاسم، المشرف علي الكرسي هذه الفرصة لتقديم الشكر لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن العثمان، و سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، الأستاذ الدكتور علي بن سعيد الغامدي، علي دعمهم المتواصل للكرسي.