أنت هنا

استقبل كرسي أبحاث سوسة النخيل الحمراء بجامعة الملك سعود الفريق العلمي بمركز التميز البحثي بجامعة الملك فيصل، برئاسة سعادة الأستاذ الدكتور صلاح بن محمد العيد، وعضوية كل من سعادة أ.د.صالح بن مبارك التركي مساعد مدير المركز، و الأستاذ الدكتور محمود مسعود أبو السعد، والأستاذ الدكتور عبد القادر عبد القادر محمد سلام، وذلك يوم الاثنين 11/1/1431ﻫ. وتأتي هذه الزيارة ردا على زيارة الكرسي للمركز في 9/6/1430ﻫ .

و في جلسة جمعت الفريق الزائر بالفريق العلمي لكرسي أبحاث سوسة النخيل الحمراء استعرض مشرف الكرسي الأستاذ الدكتور صالح بن عبد الله الدوسري إنشاء الكرسي منذ بدايته فكرةً إلى أن أصبح حقيقة واقعة تتبناه جامعة الملك سعود وتدعمه بما يُمكنُ أن يحقق الأهداف التي أُنشئ من أجلها. كما شرح الخطة الإستراتيجية للكرسي.

ونوقِشتْ في الجلسة آخر المستجدات في مكافحة سوسة النخيل الحمراء، و عدد من المشاريع البحثية المستقبلية للكرسي، و إمكانية إجراء تعاون بحثي بين مركز التميز البحثي في جامعة الملك فيصل و كرسي أبحاث سوسة النخيل الحمراء بجامعة الملك سعود. وأثمرت الزيارة عن تبني فكرة إعداد مذكرة تفاهم بين مركز التميز لأبحاث النخيل والتمور بجامعة الملك فيصل وكرسي أبحاث سوسة النخيل الحمراء ليتم توقيعها في حفل تدشين الكرسي في الأول من صفر 1431ﻫ، كما اتُفِقَ على التعاون بين المركز والكرسي لتنفيذ مشروعين بحثيين أولهما على مستوى المملكة، والآخر على مستوى محافظتي الاحساء والقطيف. و اختتمت الزيارة بقيام فريق مركز التميز بزيارة مختبر تربية السوسة، و مختبر تحليل متبقيات المبيدات بالكلية، حيث اطلع الفريق على إمكانيات المختبرات و ما تحويه من أجهزة.

ومن جهة أخرى تجري الترتيبات النهائية لحفل تدشين كرسي سوسة النخيل الحمراء، وافتتاح ورشة العمل والدورة التدريبية الأولى لإدارة سوسة النخيل الحمراء التي ستُعقَد في الفترة 1-12/1/1431ﻫ الموافق 16-28/1/2010م، وذلك في كلية علوم الأغذية والزراعة بالجامعة.