أنت هنا

في شهر فبراير القادم بمستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي  الدكتور العثمان يفتتح معمل أبحاث أمراض العيونيفتتح بمستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان في السابع عشر من شهر فبراير القادم 2010م معمل البيولوجية الخلوية الجزيئية الذي يخدم كرسي االدكتور/ ناصر الرشيد لأبحاث العيون بحضور معالي د. ناصر الرشيد ووكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي د. علي بن سعيد الغامدي وعميد كلية الطب والمشرف على المستشفيات الجامعية أ.د. مساعد بن محمد السلمان ووكلاء كلية الطب والمدير الطبي لمستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي د. عبدالرحمن بن محمد المعمر ورئيس قسم العيون بكلية الطب د. صالح بن علي العبيدا ن ويشرف على الكرسي الأستاذ الدكتور/ أحمد مختار أبو الأسرار الأستاذ بقسم العيون كلية الطب جامعة الملك سعود استشاري الشبكية والتهابات العين الداخلية وقد أجرى أ.د. أحمد أبو الأسرار أكثر من 120 بحثاً منشوراً المجلات العالمية المتخصصة والمحكمة معظمها في مجالات إعتلال الشبكية نتيجة لمرض السكري وكذلك إلتهابات العين الداخلية.

معمل أبحاث أمراض العيونوالأستاذ الدكتور/ أبو الأسرار عضو بهيئة التحرير بعدة مجلات عالمية محكمة في مجال تخصص العيون وعضو في الجمعية العالمية لالتهابات العين والمجموعة العالمية لدراسة إلتهابات الطبقة العنبية والجمعية الأوروبية لالتهابات العين والجمعية الأوروبية لأمراض الشبكية وكذلك يعمل كأستاذ زائر بجامعة لوفان ببلجيكا وقد أثمر هذا التعاون العلمي عن إنتاج حوالي 45 بحث علمي منشور في هذه المجالات.

وأهم أهداف كرسي أبحاث العيون هي دراسة مسببات إعتلال الشبكية نتيجة لمرض السكري وكذلك دراسة الأسباب المناعية لإلتهابات العين الداخلية. ومن المعروف أن إعتلال الشبكية نتيجة لمرض السكري يعتبر حالياً أهم أسباب العمى والذي يتطلب الفحص الدوري لشبكية العين لمرضى السكري والعلاج المبكر بالليزر عند الحاجة لذلك.

معمل أبحاث أمراض العيونوكذلك فإن إلتهابات العين الداخلية خاصة نتيجة لمرض بهجت ومرض فوجت كوياناجي هارادا تعتبر من أهم مسببات إلتهابات العين الداخلية في المملكة ولذلك سوف يتم التركيز على دراسة المسببات المناعية لهما.

لتحقيق هذا الغرض السامي تم تجهيز معمل البيولوجية الخلوية الجزيئية بمستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي بأحدث التقنيات العالمية في هذا المجال ومنها الميكروسكوبات المتطورة وخاصة كونفوكال مايكروسكوب لدراسة التغيرات الخلوية في أنسجة شبكية العين.

وتوفر هذه التقنية سوف يساهم في إستكشاف المسببات البيولوجية الخلوية لإعتلال الشبكية السكري وذلك بإستخدام الأنسجة المزروعة وحيوانات التجارب وكذلك العينات المأخوذة من مرضى السكري.

ومن المأمول أن تساهم هذه الدراسات إلى إستحداث طرق جديدة للعلاج والوقاية. ولتحقيق هذه الأهداف تم إستقطاب باحثين متخصصين في هذا المجال من جامعات الولاياتمعمل أبحاث أمراض العيون المتحدة الأمريكية لديهم الخبرة العالية في البحث العلمي في هذا المجال ومنهم الدكتور/ محمد الشبراوي والدكتور/ محمد شمس العلا والدكتورة/ ألكا مهالي بالإضافة إلى فريق متكامل من مساعدين الباحثين.

وهؤلاء الباحثين لهم الكثير من الأبحاث الهامة المنشورة في هذا المجال. علماً بأن هناك إهتمام عالمي قوي للبحث العلمي في مجال إعتلال الشبكية السكري وذلك لتزايد أعداد المرضى المصابين بالعمى نتجة لهذا المرض. وهناك تعاون وثيق بين فريق البحث العلمي لكرسي أبحاث العيون والعلماء المتخصصين في مجالالت العلوم الطبية الأساسية من جامعة لوفان ببلجيكا مثل أ.د. كارل جبوس وأ.د. غزلان أوبدوناكر وأ.د. جو فان دام وأ.د. صوفي ستراف.

وقد تم مؤخراً توقيع إتفاقية للتعاون العلمي بين جامعة الملك سعود ومركز ريجا للأبحاث الطبية بجامعة لوفان ببلجيكا لتسهيل هذا التعاون العلمي البحثي.

معمل أبحاث أمراض العيون