الدكتور/ توماس جيفرسوناستضاف كرسي الشيخ عبد الله بن سالم باحمدان لأبحاث الرعاية الصحية المبنية على البراهين العلمية والتطبيق العملي للمعرفة الدكتور/ توماس جيفرسون رئيس مجموعة كوكراين للمراجعات المنهجية حول الالتهابات التنفسية الحادة ومنسق مجموعة كوكراين للتطعيم ومحكم في مجموعة كوكراين للأمراض المعدية وأمراض الكبد وسرطان الرئة والجهاز الهضمي في إيطاليا وذلك خلال الفترة 8-12/ 2/ 1431هـ الموافق 23-27/ 1/ 2010م.

وقد تنوعت فعاليات ونشاطات هذه الزيارة على النحو التالي:
1- مناقشة خطة عمل الكرسي.
2- الفعاليات القادمة للكرسي وطرق التعاون مع الدكتور جيفرسون.
3- مناقشة مراجعة كوكراين المنهجية بعنوان: " فعالية لقاح الأنفلونزا لدى البالغين"
4- مناقشة دراسة " أثر العناية الصحية في فترة ما قبل الحمل للمصابات بداء السكري على صحة الأم والطفل"

و تضمنت زيارة الدكتور/ جيفرسون إلقاء الضوء على جوانب متعددة من الأنفلونزا حيث تم إلقاء محاضرة عن الأنفلونزا الإسبانية وعقد جلسة عن أنفلونزا H1N1 .

أولاً : محاضرة الأنفلونزا الإسبانية :
تم عقد المحاضرة يوم الاثنين الموافق 10/ 2/ 1431هـ بالقاعة الرئيسية بكلية الطب وذلك بحضور سعادة عميد الكلية الأستاذ الدكتور/ مساعد بن محمد السلمان ووكلاء الكلية.

وخلال هذه المحاضرة قام الدكتور/ جيفرسون باستعراض ما ورد في المقالات العلمية المنشورة في تلك الفترة (1918-1924م ) والتي تشير إلى أنّ الفهم الراهن لأسباب الأنفلونزا والمعدل العالي للوفيات في تلك الفترة قد يكون نشأ عن أسباب متعددة وليس فيروس واحد فقط وأنّ الموضوع قد يكون أعقد بكثير مما نظن.

ثانياً : جلسة نقاش حول أنفلونزا H1N1
عقدت الجلسة يوم الثلاثاء 11/ 2/ 1431هـ و كان المتحدثان فيها الدكتور / توماس جيفرسون والدكتور /مقبل الحديثي , أستاذ مشارك بالكلية واستشاري الأمراض المعدية وأدارت مشرفة الكرسي الدكتورة / لبنى الأنصاري النقاش خلال الجلسة وكان من ضمن الحضور الدكتور/ عبد العزيز بن سعيد رئيس قسم طب العائلة والمجتمع والأستاذ الدكتور/ عبد الكريم الأصقه, عضو هيئة التدريس واستشاري الأمراض المعدية وعدد من المهتمين بالأمراض المعدية من أطباء وتمريض.

وخلال الجلسة دارت مناقشات حول جوانب متعددة من الأنفلونزا وتمحورت مواضيع النقاش حول النقاط الثلاثة التالية:

1- هل الأنفلونزا بالفعل مرض شائع أم لا؟
تم التأكيد على أنّ الأنفلونزا الفعلية لا تشكل أكثر من 7% من الحالات التي ترد إلى الأطباء بأعراض تشبه الأنفلونزا, وعلى سبيل المثال ففي المكسيك لم تزداد حالات H1N1 على 11% من كل الحالات الشبيهة بالأنفلونزا.

2- كما دار نقاش حول دقة الدراسات التي تتحدث عن اللقاح ضد H1N1 وكانت نتيجة النقاش أنّ الدراسات لا زالت مبدئية ولا يمكن الحسم بمدى فعالية اللقاح في الوقت الحالي حتى بالنسبة للفئات الأكثر عرضة لمضاعفات الأنفلونزا.

3- دواء التاميفلو: أثير تساؤل عن مدى صحة الدراسات التي تشير إلى فعالية التاميفلو وقدرته على تخفيض مضاعفات الانفلونزا.

وقد تصدت المجلة الطبية البريطانية بعدد من المقالات لهذا الموضوع وكذلك القناة البريطانية الرابعة وأوضحت الجهود التي قام بها فريق عمل يقوده الدكتور/ جيفرسون إلى أنّ معظم التوصيات العالمية ياستخدام دواء التاميفلو استندت إلى دراسات غير منشورة وأنّ ما نُشِر من دراسات حول التاميفلو لا يبرر التوصيات القوية باستخدامه, ويمكن الاطلاع على البرنامج الذي عرضته القناة البريطانية الرابعة بعنوان :
"The Truth about Tamiflu" أما الرابط فهو: www.bmj.com/video/tamiflu.dtl

ولقد اتسمت الجلسة بالنقاش الموضوعي بين الحضور والضيفين الدكتور / توماس جيفرسون والدكتور/ مقبل الحديثي وبدا تفاعل الحضور مع هذا الموضوع المهم والمثير للتساؤل في الأوساط الطبية وكانت هنالك إجابات مبنية على البراهين رداًعلى تساؤلات كثيرة للحضور.
والكرسي بصدد وضع هذه المحاضرات على موقع الكرسي (ebhc-kt.ksu.edu.sa) ليكون بمقدور الجميع الاطلاع عليها داخل المملكة وخارجها.

وتأتي استضافة الدكتور/ جيفرسون ضمن جهود فريق كرسي الشيخ باحمدان في نشر الأبحاث وعقد المؤتمرات والمحاضرات التي تساهم في نشر مفهوم الرعاية الصحية المبنية على البراهين وتقديم المعلومات الطبية الموثوقة للمرضى.