أنت هنا

news03_14_02_2010أعلن الدكتور باسم أبو رافع استشاري أمراض العقم والمشرف على كرسي أبحاث العقم بجامعة الملك سعود عن بدأ إجراء فحص تفكك الحمض النووي للحيوانات المنوية لدى الرجال الذين يعانون من ضعف الخصوبة بمستشفى الملك خالد الجامعي ويأتي ذلك في إطار حرص المستشفى الجامعي والتزامها بتقديم أفضل الخدمات الصحيّة للمرضى في هذا المجال بالتعاون مع كرسي أبحاث العقم.

مشيراً إلي أن هذه التقنية تعتبر من أحدث ما توصل له العلم الحديث لمعرفة وتشخيص أسباب العقم لدى الرجال فهي تقنية تسمح بفحص نسبة الحيوانات المنوية ذات الحمض النووي الطبيعي لدى العينة المقدمة من قِبل المريض وبالتالي تساعد الطبيب المعالج على تقديم العلاج المناسب للمريض دون هدرٍ للوقت والمال.

وأوضح الدكتور أبو رافع أن هذه الطريقة تعتمد على فصل البروتينات المصاحبة للحامض النووي الديؤكسي ريبوزي داخل نواة الحيوان المنوي عن الحامض النووي، ثم صبغ الحامض النووي نفسه, ففي حالة الحيوان المنوي السليم يتغير شكل الحامض النووي بحيث تتكون حول نواة الحيوان المنوي هالة كبيرة بنفسجية بسبب لون الصبغة ، وأما في حالة الحيوان المنوي ذو الحامض النووي المفتت فلا تتكون هذه الهالة مطلقًا أو تتكون بشكل ضعيف.

وأكدّ الدكتور باسم أبو رافع أن هذه التقنية تحسّن من فرص نجاح عمليات علاج العقم مثل أطفال الأنابيب والتلقيح الصناعي.