أنت هنا

يعتزم كرسي هيئة المساحة الجيولوجية بجامعة الملك سعود للمخاطر الطبيعية تنفيذ مشروع بحثي، لمدة ستة اشهر، يستهدف تحديد المخاطر الجيولوجية لمنطقة الرياض، بواسطة بعض الطرق الجيوفيزائية، الجيولوجية و الهيدرولوجية، تحت إشراف مجموعة من أعضاء هيئة التدريس ذوي الخبرة والتميز , ويعد هذا المشروع البحثي هو باكورة أعمال الكرسي .

وكان فريق من جامعة الملك سعود قد قام بزيارة لهيئة المساحة الجيولوجية السعودية، حيث انعقد الاجتماع الأول بين الهيئة و الكرسي بهدف دراسة المخاطر الجيولوجية في منطقة الرياض و باقي مناطق المملكة ، بحضور سعادة مساعد رئيس الهيئة للشؤون الفنية الدكتور عبد الله بن محسن العطاس, وسعادة الدكتور محمد بن أحمد الودعان المشرف علي برنامج كراسي البحث وسعادة الدكتور عبد العزيز البسام، المشرف على الكرسي الذي أوضح بأن الكرسي يمنح هيئة المساحة الجيولوجية السعودية مقعدين لدراسة الماجستير بجامعة الملك سعود تكون ضمن محاور أبحاث الكرسي، وسوف تزود الهيئة الكرسي بأسماء المرشحين لهذين المقعدين .

والتقي فريق الكرسي خلال الزيارة بمعالي الدكتور زهير عبد الحفيظ نواب، رئيس الهيئة الذي أكد أن دعم الهيئة ومساهمتها للكرسي سيكون بما تمتلكه من كوادر فنية مؤهلة ودعم فني، مساهمة منها في تفعيل نشاطات الكرسي.

و ختم الفريق زيارته بجولة ميدانية في مرافق الهيئة، حيث اطلع على إمكانيات الهيئة العلمية والمعملية وتجهيزاتها المتطورة والحديثة التي تواكب التطور في جميع جوانب النهضة العلمية والتقنية للمملكة العربية السعودية.

كما استهدفت الزيارة أيضاً الاستفادة من الهيئة بما تمتلكه من إمكانيات و معامل، إلى جانب بحث آفاق التعاون بينها و بين الجامعة ممثلة في برنامج كراسي البحث عامة و كرسي بحث هيئة المساحة الجيولوجية السعودية لدراسة المخاطر الجيولوجية في منطقة الرياض و باقي مناطق المملكة خاصة.