أنت هنا

dralnassar

عززت جامعة الملك سعود تعاونها الدائم مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات بالشراكة الإستراتيجية في تنظيم الندوة الإقليمية الأولى في مجال مكافحة المخدرات وتبادل المعلومات التي يرعاها صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، وذلك في الفترة من 13-1431/5/15.

وصرح الأستاذ الدكتور صالح بن عبدالعزيز النصار أمين عام المركز الوطني لأبحاث الشباب في الجامعة، ورئيس اللجنة العلمية للندوة أن التعاون بين جامعة الملك سعود والمديرية العامة لمكافحة المخدرات كان يتم على عدة مستويات، وتم من خلاله إقامة العديد من البرامج والأنشطة والفعاليات والمعارض التي تهدف إلى وقاية الشباب من المخدرات. وأن الجامعة قد شرفت بتكليفها برئاسة اللجنة العلمية لهذه الندوة المهمة التي تأخذ بعدا إقليميا يعزز دور المملكة في مجال مكافحة المخدرات. وأضاف د. النصار بأن هذه الندوة تهدف إلى إتاحة الفرصة للباحثين والمهتمين للالتقاء والتحاور حول توظيف لاخبرات وتبادل المعلومات بما يخدم المنظومة الأمنية العالمية ويعزز رؤيتها ورسالتها، وانه قد شارك في هذه الندوة خبراء من أكثر من 25 دولة عربية وإقليمية لعرض تجار الدول المختلفة في مجال مكافحة المخدرات واستعراض أبرز نتائج البحوث والدراسات في هذا المجال.