أنت هنا

news02_02_05_2010 news02_02_05_20102

تماشيا مع التوجهات العالمية، و سعيا نحو الريادة والتميز، وتنفيذا لخطط جودة المخرج تبنت جامعة الملك سعود برنامج الشراكة الطلابية الذي يُسهمُ في شراكة فاعلة بين الطالب والجامعة، وينمّي الشعور بالانتماء لدى الطالب للمؤسسة العلمية التي ينتمي إليها، ويُعده للنجاح في حياته العملية.

وتتحدد رسالة هذه الشراكة في خلق بيئة إيجابية تتيح لطلاب وطالبات جامعة الملك سعود الفرصة لتحقيق ذواتهم واكتشاف قدراتهم من خلال الابتكار والتطوير والمساهمة في المشاريع والفعاليات التي تنظمها الجامعة أو تشارك فيها. و تتلخص أهدافه في تنمية الشعور بالولاء والانتماء للجامعة والوطن والإحساس بالمسؤولية؛ وتشجيع وتحفيز إطلاق المبادرات الطلابية واحتضانها؛ وإكساب الطالب خبرات ومهارات النجاح لتأهيله لحياته العملية ولتحقيق احتياجات سوق العمل؛ وتنمية وتشجيع حس ريادة الأعمال؛ والاستفادة من القدرات والمواهب المتوفرة لدى الطلاب والطالبات وتوظيفها لخدمة الجامعة والمجتمع؛ ومساعدة الطالب على التطور وتحقيق ذاته، وإتاحة الفرصة لممارسة الأنشطة والهوايات خارج الإطار الأكاديمي، وتنمية الإحساس بأهمية العمل التطوعي على مستوى الجامعة والوطن، والتسابق للإسهام فيه.

ويعد برنامج كراسي البحث أحد روافد الجامعة المهمة و الفاعلة في تجسيد رؤيتها و تحقيق رسالتها؛ فقد بلغ عدد طلاب البكالوريوس المشاركين في الأنشطة البحثية بمختلف الكراسي قرابة خمسمائة طالب وطالبة، وذلك يشير إلى نشاط وفعالية برنامج كراسي البحث وتكاتفه مع مختلف البرامج التطويرية في تنفيذ رسالة الجامعة تجاه طلابها وتحقيق أهداف برنامج الشراكة الطلابية سعيا نحو محافظة الجامعة على مكانتها المرموقة وتقدمها محليا وإقليميا و دوليا.