أنت هنا

د.السيف اثناء حفل الأفتتاح

نيابة عن عميد كلية الطب والمشرف على المستشفيات الجامعية افتتح وكيل كلية الطب لشؤون المستشفيات الجامعية الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله السيف صباح يوم السبت مؤخراً ندوة بعنوان أمراض تخثر الدم التي تنظمها وحدة أمراض الدم والأورام – بقسم الطب الباطني – بكلية الطب ومستشفى الملك خالد الجامعي بجامعة الملك سعود حيث بدأ الحفل بالقرآن الكريم عقب ذلك ألقت الدكتورة فرجة بنت حسن القحطاني استشارية أمراض الدم ورئيسة اللجنة المنظمة بأن الندوة تتكون من 4 جلسات و12 ورقة عمل بما يخص أمراض الدم .

news02_11_05_2010

وتتحدث الندوة عن خطورة تلك الأمراض، وإحصائيات عن الأمراض في المملكة، وأحدث العلاجات للوقاية منها ،كما ستتناول علاج الأمراض لدى الأطفال وبعد العمليات الجراحية ، وأضافت أن أمراض تخثر الدم عديدة وخطيرة ، كما أنها من الأمراض التي تكلف الخدمات الطبية الشيء الكثير ، كما أن تعاون جامعة الملك سعود مع خبرات أجنبية في معالجة أبحاث هذه الأمراض أعطى لنا القدرة على تنسيق هذا اللقاء والذي هو بأذن الله باكورة لقاءات قادمة أملنا أن يكون بوجود الخبراء المتحدثين لتبادل الخبرات من أجل مكافحة المرض والسيطرة عليه، بعد ذلك ألقى الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله السيف كلمة أشار من خلالها إلى أن مشكلة التجلط هي مشكلة كبيرة جداً في الحجم ففي أمريكا تسجل حوالي 600,000 ستمائة ألف حالة سنوياً وتسجل 100,000 حالة وفاة بسبب هذا المرض وفي ألمانيا تسجل حوالي 250,000 مائتان وخمسون ألف حالة سنويا أما في بلادنا الغالية في المملكة مع الأسف الشديد فلا توجد أي إحصائيات دقيقة بهذا الشأن من هنا تأتي أهمية عقد مثل هذا اللقاء العلمي بجميع العاملين في القطاع الصحي من أطباء وهيئة تمريض وفي الختام قدم الدكتور السيف شكره للجنة المنظمة ولكل من ساهم واعد لهذا الملتقى العلمي ،

وأشار الدكتور/ إياد فوزي السعيد رئيس وحدة أمراض الدم والأورام المكلف بأهمية الأمراض المتعلقة بتخثر الدم ، وأن الندوة تتواكب مع الأسبوع العالمي لأمراض التخثر. لتبدأ بعد ذلك الفعاليات العلمية .