أنت هنا

بدعوة من المركز الوطني لأبحاث الشباب قام سعادة د. ناصر جهز الحربي مدير إدارة الرعاية والتأهيل بمركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة والرعاية وسعادة د. علي بن عبد الله العفنان ــ عميد كلية المعلمين بزيارة للمركز الوطني وكان في استقبالهم سعادة الأمين العام أ.د. صالح بن عبدالعزيز النصار وسعادة الأمين العام المساعد د. نزار بن حسين الصالح..

وخلال الزيارة قام الأمين العام بتعريف الضيوف على المركز وأنشطته وبرامجه المختلفة وبين دور المركز في التعرف على قضايا ومشكلات الشباب وبشكل خاص ما يتعلق بالجانب الفكري ، وإجراء البحوث المتصلة بتنمية جوانب الاعتدال والوسطية لدى الشباب السعودي.

من جانب آخر تحدث سعادة الدكتور/ ناصر بن جهز الحربي مدير إدارة الرعاية والتأهيل بمركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية عن الجهود التي تبذلها وزارة الداخلية في حماية الشباب من الانحرافات الفكرية والقبض على أصحاب الفكر المنحرف للعمل على مناصحتهم بالطرق الشرعية لإعادتهم إلى جادة الصواب حتى يكونوا فاعلين ومنتجين في المجتمع.

ثم تحدث سعادة د. علي العفنان ــ عميد كلية المعلمين في الرياض، عن الجهود التي تبذلها الكلية في حماية الأمن الفكري للشباب عموماً وطلاب كلية المعلمين خصوصاً والنتائج الايجابية التي تم  الحصول عليها في هذا الشأن.

وبعد ذلك تناول سعادة الدكتور /نزار بن حسين الصالح الأمين العام المساعد للمركز الوطني  أوجه التعاون المشترك بين المركز الوطني وإدارة الرعاية والتأهيل في إجراء البحوث العلمية ذات العلاقة والذي نال استحسان الحاضرين في ضرورة التعاون بين المركز الوطني ومركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة والرعاية .

ومع ختام الزيارة أخذ الضيوف جولة على المركز شملت الوحدات البحثية ومركز مصادر المعلومات وقاعة المحاضرات والتدريب.

moalemnvi3