أنت هنا

الأستاذ الدكتور احمد الخازم الغامديينظم كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود بالتعاون مع جمعية النحالين التعاونية وجامعة الباحة اللقاء الوطني الثاني للنحالين والمهتمين بصناعة النحل في المملكة بجامعة الباحة في الفترة من 16-17/8/1431هـ الذي سيعقد بالتزامن مع انطلاق المهرجان الوطني الثالث للعسل الذي سيقام بمحافظة بالجرشي بمنطقة بالباحة في المفترة من 13-20/8/1431هـ تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود وكيل أمارة منطقة الباحة.
صرح بذلك الأستاذ الدكتور احمد الخازم الغامدي رئيس اللجنة المنظمة المشرف على كرسي أبحاث النحل ورئيس مجلس إدارة جمعية النحالين التعاونية حيث أوضح بان هدف هذا اللقاء جمع جميع الفئات من متخصصين بعلوم النحل وتربيته ونحالين وتجار ومسؤولين من وزارة ألزراعه ومن القطاعات الأخرى ذات العلاقة.
وأفاد الخازم بأن اللقاء يشمل عدة مواضيع أهمها ورشة العمل الثانية الخاصة بإستراتيجية تربية النحل التي دعي لها كبار المسؤولين من وزارة ألزراعه وممثلين من جهات ذات العلاقة مثل هيئة الغذاء والدواء وصندوق التنمية ألزراعيه والمواصفات المقاييس ومؤسسة التعليم الفني والتدريب المهني والقطاع الخاص وكذلك وجهت الدعوه لجميع النحالين بالمملكة ،و سيتحدث بهذه الورشة الأستاذ الدكتور سالم القحطاني مساعد المشرف على إستراتيجية جامعة الملك سعود ومساعد الوكيل لشؤون التطوير، والدكتور بندر العتيي مدير الإدارة العامة للإرشاد بوزارة الزراعة، والدكتور احمد الخازم من جامعة الملك سعود ،يتبع ذلك نقاش مفتوح يشارك فية جميع المشاركين يناقش نقاط القوه والضعف والفرص التحديات التي تواجه صناعة النحل بالمملكه.
وبين الخازم بأن هناك لقاء يعقد مع موردين النحل المصري وذلك لمناقشة أسباب تدني جودة الطرود والملكات المستوردة من مصر التي تكبد النحالين في المملكة ملايين الريالات سنويا ومحاوله تحديد أسبابها والخروج بالية للحد منها وبمواصفات واليه لمراقبة جود النحل المستورد، كما سيتم في هذا اللقاء عرض للجهود البحثية التي تعملها جامعة الملك سعود ممثلة في كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل ووحدة أبحاث النحل التي تتعلق بدراسة ظاهرة عدم استمرارية الملكات والطرود المستوردة من الخارج .
الجدير بالذكر أن اللقاء الأول عقد بمنطقة الباحة الصيف الماضي وحضرة أكثر من 500 مشارك وطلع بتوصيات ومقترحات نشرت بالصحف وأرسلت للجهات ذات العلاقة لبحث الآلية تنفيذها.