أنت هنا

الأمير سلطان بن عبدالعزيز

أنهت اللجنة التنظيمية للمؤتمر الدولي الرابع للموارد المائية والبيئة الجافة استعداداتها لإقامة المؤتمر الدولي في دورته الرابعة، واستضافة عشرات العلماء والمتخصصين في مجال المياه والبيئة الجافة من مختلف مناطق العالم.

ويأتي المؤتمر الدولي الخاص بالموارد المائية متزامناً مع حفل تسلم جائزة الأمير سلطان بن عبدالعزيز العالمية للمياه في دورتها الرابعة 2008 – 2010م.

ويقام المؤتمر تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود (نائب خادم الحرمين الشريفين ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع والطيران والمفتش العام) حيث من المقرر أن يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان، المؤتمر الدولي الرابع للموارد المائية والبيئة الجافة 2010، في رحاب جامعة الملك سعود بالرياض، وذلك يوم الاثنين 30 ذي الحجة 1431هـ.

وذكرت مصادر في اللجنة المنظمة أن الدعوات لحضور المؤتمر قد وجهت إلى جميع الأطراف المعنية من مشرفين ومشاركين ومحكمين، حيث تم قبول 120 بحثاً محكماً بصفة نهائية سوف يتم عرضها خلال المؤتمر.

وقال سعادة الدكتور عبدالملك بن عبدالرحمن آل الشيخ، أمين عام جائزة الأمير سلطان بن عبدالعزيز العالمية للمياه، ورئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر: "إن البحوث أرسلت إلى لجان تحكيم دولية وتم قبول 120 منها بصفة نهائية، وقد تم إعداد البرنامج الزمني للمؤتمر وتم توزيع البحوث على المحاور الأربعة". مشيراً إلى أنه وبجانب إلقاء البحوث، سوف يقوم نخبة من العلماء من أمريكا وأوروبا بإلقاء محاضرات في افتتاحية كل جلسة من جلسات المؤتمر، بهدف إثراء المعرفة.

وسيشمل المؤتمر على أربعة محاور هي (الموارد المائية، وترشيد استخدام المياه، والبيئة الجافة، واستخدام التقنيات الحديثة في دراسات البيئة الجافة ومواردها الطبيعية).

من جانب آخر سوف يعقد مؤتمر صحفي غدا السبت بقاعة التشريفات ببهو الجامعة .