أنت هنا

كرسي العبيكان يناقش "ترجمة ومواءمة سلاسل عالمية في الرياضيات والعلوم"

برعاية سعادة عميد كلية التربية الأستاذ الدكتور عبد الله بن إبراهيم العجاجي وبمشاركة سعادة عميدة مركز الدراسات الجامعية للبنات بعليشة الدكتورة نورة بنت عبدالعزيز آل الشيخ عقد كرسي الشيخ عبد الرحمن بن ثنيان العبيكان في تطوير تعليم العلوم والرياضيات ندوة علمية بعنوان "مشروع تطوير مناهج الرياضيات والعلوم الطبيعية: ترجمة ومواءمة سلاسل عالمية"، وذلك ظهر يوم الأحد الماضي 20/1/1432هـ، وشارك في الندوة كل من: الدكتور ناصر بن حمد العويشق مدير قطاع التعليم بشركة العبيكان للتعليم والدكتور أحمد بن محمد رفيع مدير تطوير العلوم بشركة العبيكان للتعليم والدكتور عبدالعزيز بن محمد الرويس أستاذ تعليم الرياضيات المساعد بكلية التربية، وأدار الحوار المشرف على الكرسي الدكتور فهد بن سليمان الشايع.

وقد شهدت الندورة حضوراً لافتاً من داخل الجامعة ومن خارجها من الجامعات الأخرى أو من وزارة التربية والتعليم سواء في مدرج كلية التربية بالدرعية أو في قاعة أم المؤمنين كرسي العبيكان يناقش "ترجمة ومواءمة سلاسل عالمية في الرياضيات والعلوم" خديجة رضي الله عنها في مركز الدرسات الجامعية للبنات بعليشة.
وقد افتتحت الندوة بكلمة لعميد كلية التربية الدكتور عبدالله العجاجي والذي أشار إلى أهمية مقررات العلوم والرياضيات في بناء الطالب، وأكد على ضرورة الاستفادة من التوجهات العالمية في تعليمهما، وشكر في نهاية كلمته المشاركين والحضور.
وقد تناول المحاضرون فكرة المشروع واعتماده على ترجمة ومواءمة سلسلة عالمية في مناهج العلوم والرياضيات وهي سلسلة ماجروهل الأمريكية، والمبادئ الفلسفية والنفسية والتربوية والثقافية للمواءمة، كما تم استعراض نماذج من المواءمة التي تم إجراؤها على الكتب وربطها بالقرآن الكريم والسيرة النبوية والتاريخ الوطني والبيئة الجغرافية.

كما شهدت الندوة العديد من المداخلات التي أكدت على أهمية هذا الموضوع، والحاجة لعقد فعاليات أخرى تتناول جوانب أخرى من المشروع مثل التطوير المهني للمعلمين المصاحب للمشروع.

صرح بذلك المشرف على الكرسي الدكتور فهد بن سليمان الشايع، والذي أشار أن هذا اللقاء يأتي وفق خطة وضعها الفريق العلمي للكرسي لعقد عدد من الفعاليات التي تتناول مشروع "تطوير مناهج الرياضيات والعلوم الطبيعية"، ورفع في ختام تصريحه شكره لإدارة الجامعة على تشجيعها ودعمها المستمر، ولأبناء الشيخ عبدالرحمن بن ثنيان العبيكان "رحمه الله" على تمويلهم لهذا الكرسي.