أنت هنا

نتيجة للخطط الموضوعة وتطورات نقل التقنية الحيوية في جامعة الملك سعود إستطاع فريق بحثي بكلية الصيدلة بالجامعة من خلال المشروع المدعوم من مركز التميز البحثي للتقنية الحيوية بعنوان: (التوصيل الفموي الأمثل للقاحات المعتمدة على الحمض النووي) من انجاز رسالة الماجستير لطالب الدراسات العليا/ يحيى بن فهد محمد جاموس بعنوان " تكثيف وتحديد مواصفات لقاح البلازميد الجيني المعد لعلاج الالتهاب الكبد الوبائي (ب)" . وذلك تحت إشراف الأستاذ الدكتور/ محسن عبد المنعم بيومي الباحث الرئيس للمشروع. وتعد هذه الرسالة هي باكورة انتاج مركز التميز البحثي للتقنية الحيوية وحصاد لجهد متواصل في تاسيس قاعدة للتقنية الحيوية في الجامعة. وتاتي هذه الرسالة كأولى ثمرات البحث المدعوم من قبل وزارة التعليم العالي التي ترعى وتدعم مراكز التميز البحثية بالجامعة انطلاقا من أهدافها في نقل التقنية وتوطينها وتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية والتي استطاع مركز التميز البحثي في التقنية الحيوية أن يحققها من خلال هذه الرسالة العلمية. وصرح الدكتور/ محسن عبد المنعم بيومي (المشرف على الرسالة) بأن الأنجاز العلمي الذي قد تحقق يتبلور في تحديث لقاح جيني لعلاج الالتهاب الكبدي الوبائي (ب) والذي يعد من اكثر الامراض المعدية على المستوى العالمي وفي المملكة. ومن خلال البحث تم تكثيف انتاج لقاح مضاد لهذا المرض من بكتيريا خاصة واستطاع الباحث ان يحدد التسلسل الجيني لهذا اللقاح وتعريفه بصورة دقيقة وواضحة وقد استخدمت طرق بحثية جديدة لتطوير وتكثيف انتاج اللقاح بكميات كبيرة عالية الجودة يمكن استخدامها بصورة عملية. هذا ويتم الان إجراء البحوث العملية للقاح على حيوانات التجارب لمعرفة آلية عمل اللقاح وكفاءته في علاج الالتهاب الكبدي الوبائي (ب). وأضاف الدكتور/ بيومي أن تعاون الباحثين مع كرسي الدكتور الكيالي ممثلا في الدكتور/ فارس العنزي بقسم الصيدلانيات وأيضاً جامعة الخليج ممثلة في الاستاذ الدكتور/ محمد الدهماني (المستشار الخارجي للمشروع) قد أثمر في التقدم البحثي في هذا المجال. وقال الطالب يحيى جاموس أنه قد استفاد كثيرا من العمل في هذا النوع من الابحاث المتقدمة وأن هذا البحث يضيف الى مجال توطين التقنية الحيوية لارتباطة بعلاج الالتهاب الكبدي الوبائي (ب) و انه لم يسبق اجراء مثل هذه النوعية من البحوث المبتكرة بايدي الباحثين السعوديين بالمملكة. وشكرالطالب كل من عاونه في اتمام الرسالة ممثلا في مركز التميز البحثي للتقنيه الحيوية لتوفيره كافة الامكانات وكذلك استاذه الدكتور/ محسن بيومي والاستاذ الدكتور/ صالح السويح رئيس قسم الصيدلانيات والاستاذ الدكتور/ابراهيم السراء والدكتور/منير سالم الاستاذ المساعد بالقسم. وأضاف أنه يتمنى العمل في مجال التقنية الحيوية في دراسته المستقبلية للحصول على درجة الدكتوراه. ويعد مركز التقنية الحيوية أحد المراكز البحثية المتقدمة والمدعومة من وزارة التعليم العالي وبمتابعة مباشرة من معالي مدير الجامعة وادارتها الموقرة لنقل التقنية وتدريب الكوادر الوطنية.