أنت هنا

د. عبدالله بن سلمان السلمانتم الأسبوع الماضي عقد اجتماع للجنة الإشرافية للقبول الالكتروني الموحد للطالبات بالجامعات الحكومية بالرياض في رحاب جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن بحضور عمداء القبول في الجامعات الأربع. أوضح ذلك سعادة الدكتورعبدالله السلمان رئيس لجنة القبول الالكتروني الموحد للطالبات في الرياض ووكيل جامعة الملك سعود للشؤون التعليمية والاكاديمية حيث أفاد أن الهدف من الاجتماع هو مناقشة آلية القبول الإلكتروني الموحد والتي تم تطبيقها في الجامعات الحكومية الأربع للعام الثالث على التوالي والعمل على مناقشة الايجابيات والسلبيات والمقترحات من اجل تحسين وتطوير الخدمة للطالبات في الأعوام القادمة إن شاء الله.

وأعرب الدكتور السلمان أن التحديثات التي تمت هذا العام على آلية القبول الموحد أسهمت بشكل فعال في تيسير إجراءات القبول على الطالبات المتقدمات وتفعيل دور بوابة القبول الالكتروني بشكل أفضل , اتضح ذلك من خلال الاستبانة التي وضعت على موقع القبول الالكتروني بهدف معرفة رأي الطالبات المتقدمات للبوابة ومعرفة العقبات التي واجهتن أثناء التقديم لإيجاد الحلول المناسبة لها لكي يتم تقديم الخدمة للطالبات بالأعوام القادمة بأفضل مايمكن وبما يتناسب مع تطلعات حكومتنا الرشيدة لإحداث نقلة نوعية في الأداء وبتوجيه من صاحب المعالي وزير التعليم العالي ومتابعة ودعم من أصحاب المعالي مديري الجامعات الأربع لتطوير آلية القبول الجامعي والرقي به نحو الأفضل ليواكب النهضة التي يحظى بها التعليم الجامعي في المملكة في عهد قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.

وأضاف سعادته أن الهدف من إنشاء البوابة قد تحقق ولله الحمد من حيث توحيد إجراءات القبول وتوفير جميع المعلومات اللازمة للتقديم مما أتاح فرصة اكبر وأكثر عدالة لجميع المتقدمات للقبول في الجامعات.

وأوضح الدكتور السلمان أن هذا النجاح الذي حققه القبول الموحد للطالبات بالجامعات الحكومية بالرياض تحقق بفضل من الله ثم دعم ومساندة حظت بها فكرة توحيد القبول من قبل صاحب معالي وزير التعليم العالي واهتمام مباشر من أصحاب المعالي مديري الجامعات الأربع وجهد وعمل متواصل من قبل جميع أعضاء اللجان في عمادات القبول والتسجيل في الجامعات الأربع.

وأضاف الدكتور السلمان انه رغم أن أكثر من 97% من الطالبات أبدين الرضا عن آلية القبول عبر البوابة وأيدن الاستمرار في تطبيق القبول إلا إن لجنة القبول الموحد تسعى لتطوير وتحديث آلية القبول في كل عام لتصل إن شاء الله إلى تحقيق الحلم في قبول ميسر وعادل وبأقل جهد ممكن للطالبات وأولياء أمورهن بهدف المساهمة في تحقيق رؤية خادم الحرمين الشرفين حفظه الله وحكومته الرشيدة في تطبيق مشروع الحكومة الالكترونية وتسهيل الإجراءات في جميع التعاملات الحكومية بما يحقق خدمة أفضل للجميع.