أنت هنا

في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) للمواهب السعودية الشابة وذلك لتحفيزها على الابتكار والإبداع، ترعى الشركة فريقاً علمياً من الشباب السعودي يمثلون مركز الابتكارات التابع لجامعة الملك سعود للمشاركة في مسابقة تحدي الجامعاتUniversity Mobile Challenge Competition التي تنظمها شركة موبايل بيركلي العالمية التعاونية في مدينة برشلونة الإسبانية الإثنين 14 شباط (فبراير) الجاري. وتكفلت "موبايلي" بجميع مصاريف الرحلة للوفد السعودي العلمي من منطلق حرصها على دعم الشباب السعودي في جميع المحافل المحلية والدولية. وتعد جامعة الملك سعود الجامعة الوحيدة في العالم العربي والشرق الأوسط والتي تم ترشيحها للدخول في هذه المسابقة جنبا إلى جنب مع عشر جامعات عالمية أخرى مثل جامعة ستانفورد، وجامعة كاليفورنيا بيركلي، وجامعة ميتشيجن في الولايات المتحدة، وجامعة تسنقاو الصينية، وجامعة الهند للتقنيةIIT، وغيرها من الجامعات العالمية. وتهدف المسابقة إلى إتاحة الفرصة للطلاب لإبراز مواهبهم وتطويرها في مجال تطبيقات الهاتف المتحرك، حيث سيتم اختيار أفضل تطبيق بناه فريق الطلبة، من خلال النموذج التجاري، وأداة الابتكار، إضافة إلى فاعلية التطبيق. وعند الفوز ينتقل الفريق إلى المستوى الذي يليه، وفي الدور النهائي الحالي يتم دعوة الفرق الفائزة للتنافس في النهائيات التي ستقام على هامش مؤتمر الاتصالات الدولي الذي يعقد في مدينة برشلونة خلال الفترة من 14 إلى 17 شباط (فبراير) الجاري والذي تشارك فيه " موبايلي" بشكل فعال. وأكد المهندس خالد بن عمر الكاف العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة موبايلي، أن الشركة تسعى إلى دعم المواهب السعودية الشابة ونشر ثقافة الإبداع، وذلك من خلال تهيئة البيئة الملائمة التي تنمي مهاراتهم الإبداعية سواء داخل الشركة، أو عبر دورات تدريبية داخل المملكة وخارجها، كما هو الحال مع برنامج (الخريجين السعوديين المتميزين)، منوهاً إلى أن موبايلي قد شرعت في خطوة فريدة من نوعها تستهدف المطورين في المنطقة العربية لبناء تطبيقات وبرمجيات للهواتف المحمولة تتوافق مع الهوية الإسلامية والعربية بغرض إثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت، تحت عنوان (ملتقى مطوري موبايلي). وقدم الدكتور نايف العجلان المشرف العام على مركز الابتكارات، شكره وتقديره لشركة موبايلي على مبادرتها لرعاية هذه الرحلة العلمية التي يشارك فيها المركز ممثلاً لجامعة الملك سعود، كما أشاد الدكتور العجلان ببرنامج "موبايلي" للمسؤولية الاجتماعية الذي يعد اليوم من أبرز البرامج الاجتماعية على مستوى القطاع الخاص، مؤكداً أن البرنامج يزخر بعديد من المبادرات التي استفاد منها جميع شرائح المجتمع، ونوه الدكتور العجلان إلى أن مركز الابتكارات يعمل وفق رؤية واضحة بأن يصبح المركز في القريب العاجل مركز الاتصال الوطني للإلهام والابتكار وروح المبادرة، معتمداً على عدد من الأهداف أبرزها نشر ثقافة الابتكار وتعزيزها في الجامعة، وتشجيع الطلبة على تقديم أفكارهم وتحويلها إلى ابتكارات ذات قيمة اقتصادية، إلى جانب تسويق هذه الابتكارات. وتمنى الدكتور العجلان أن تحقق مشاركة الفريق في هذه المسابقة التميز في الطرح والرؤية، وأن تقدم الفوائد المرجوة منها ومن أهمها إبراز المواهب الوطنية. مصدر الخبر على جريدة الاقتصادية