أنت هنا

إنطلاقاً من حرص جامعة الملك سعود على الوقوف على أوضاع مبتعثي الجامعة عن قرب وتذليل كافة الصعوبات التي قد تعترض مسيرتهم العلمية وحثهم على بذل المزيد من الجهد في سبيل إنجاز مهمتهم الدراسية وبناءً على توجيه معالي مدير الجامعة فقد قام وفد مكون من الدكتور / بدران بن عبدالرحمن العمر عميد شئون أعضاء هيئة التدريس والموظفين والدكتور /إبراهيم بن محمد الحركان المشرف على وحدة مساندة المبتعثين والمحاضرين والأستاذ / فيصل بن سعود الحربي مدير إدارة تنمية الموارد البشرية , و سعادة الاستاذ / فهد بن سويد السويد نائب مدير ادارة شئون أعضاء هيئة التدريس بالعمادة بزيارة للملحقية الثقافية السعودية في مملكة ماليزيا.

وقد تم الإلتقاء بسعادة الملحق الثقافي الدكتور/ عبدالرحمن بن محمد فصيل  والمشرفين على مبتعثي جامعة الملك سعود بالملحقية وقد تمت مناقشة الأمور المتعلقة بالمبتعثين الصعوبات التي تواجههم وطرق حلها وكذلك آليات تحسين العمل والتعاون بين عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين والملحقية الثقافية بماليزيا.

كما التقى الوفد مع عدد من مبتعثي الجامعة بمملكة ماليزيا بنادي الطلبة السعوديين ممن لديهم بعض الإستفسارات والمشاكل التي رغبوا في طرحها ثم قام الفريق بالإلتقاء مع سعادة الملحق والمشرفين على مبتعثي الجامعة مرة أخرى لمناقشة ما تم طرحه من قبل المبتعثين وقد ساهمت هذه الزيارة في حل الكثير من المشاكل التي تواجه مبتعثي الجامعة.

وقد أبدى المبتعثون سعادتهم لإهتمام الجامعة بهم و حل مشاكلهم وتذليل الصعوبات التي قد تعترض مسيرتهم العلمية وطلبوا تكرار مثل هذه الزيارات ونقل شكرهم لمعالي مدير الجامعة على هذه المبادرة.