أنت هنا

افتتح معالي مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبد الله العثمان صباح اليوم الأربعاء ( 20/ 3/ 1432هـ ) النادي الاجتماعي بإسكان الطلاب وشهد الافتتاح الدكتور عبدالله السلمان وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية , وعميد شؤون الطلاب الدكتور طارق الريس , والمهندس خالد الشدي مستشار مدير الجامعة للمشاريع الإستراتيجية , وعدد كبير من منسوبو العمادة وطلاب الإسكان .

وفي كلمته بهذه المناسبة أكد الدكتور العثمان أن الجامعة قصدت أن تفتتح هذا المبنى في هذا الوقت اختصارا للزمن مشيرا إلى أن الجامعة تركز على سكن الطلاب تركيزا كبيراً لأنه محضن تربوى وبديلا للسكن الطبيعى للطالب وفى ذات الوقت هو وسيلة لخدمة الطلاب خدمة نوعية ، وأضاف الدكتور العثمان إن سكن الطلاب يمكن أن يقسم إلى ثلاث مراحل ، المرحلة الأولى تبدأ من عام 1400هـ إلى 1418هـ وكنت أنا ممن استفادوا من هذه المرحلة كطالب والثانية من 1418هـ إلى اليوم والمرحلة الثالثة لابد أن تبدأ اليوم ويجب أن يدرك الجميع ذلك استعداداً لدخول مرحلة وخدمات جديدة ليست كالخدمات المعتادة ، فالسكن اليوم يحتضن ما لا يقل عن4500 طالب ، يقضون 90 % من أوقاتهم في الجامعة ويجب ألا تضيع هذه الأوقات هدراً من خلال برامج مفيدة تخدمهم .

ولفت معاليه إلى أنه يجب أن تقام أكثر من ورشة عمل لمناقشة كيفية الاستفادة من السكن ويجب أن يدعى الطلاب للمناقشة وطرح الاقتراحات بتجاربهم وبالشفافية المطلوبة وذلك من اجل رسم رؤية جديدة ، كما يجب الاستفادة من الخبرات العالمية من خلال تكوين فريق عمل مشترك من الطلاب والمشرفين للسفر إلى الخارج لرؤية ونقل خبرات ما يدور هناك من تطوير داخل سكن الطلاب ، كما يجب إعطاء دورات تدريبية للمشرفين على السكن , وإشراك الطلاب مشاركة حقيقية في خطة الأنشطة التي تقوم عمادة شئون الطلاب بوضعها حتى نضمن أن تكون هذه الخطة ملبية لكل الرغبات لدى الطلاب وان تكون أنشطة متعددة تغطى جميع الرغبات لأن عدد المشاركين دائما يكون هو المؤشر على نوعية هذه الخدمات وحجم تفاعل الطلاب مع هذه الأنشطة .

فيما قال عميد شؤون الطلاب الدكتور طارق الريس إنه لمن دواعي السرور والغبطة لعمادة شؤون الطلاب أن تتكرر اللقاءات مع معالي مدير الجامعة إذ أنه في كل لقاء يكون إنجاز , وهناك خطوة إلى الأمام , وهناك دعم كبير من إدارة الجامعة لعمادة شؤون الطلاب , كما أن هناك تركيز وتحفيز للعمادة لجعل الطلاب الهم الأول للعمادة لإشراك الطلاب في كل ما يتعلق بعمادة شؤون الطلاب والخطة الإستراتيجية في الأنشطة حتى تكون المنطلقات المحددة لعمادة شؤون الطلاب استنباطاً من هموم وطموحات الطلاب ومن أفكارهم .

وأضاف : نشكر لمعالي مدير الجامعة هذا الدعم وهذا الاهتمام , ووجودنا اليوم لافتتاح النادي الاجتماعي هو ثمرة من هذه الثمار , والطلاب في شوق كبير لهذا النادي , وكان هناك دائماً سؤال يتردد عن موعد الافتتاح , ولله الحمد في هذا اليوم المبارك الذي يسعد فيه الوطن باستقبال خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله ورعاه – بعودته سالماً لأرض الوطن تجدد الانجازات وتستمر , ونعلم أن هناك توقعات عالية جداً لمعالي مدير الجامعة عن عمادة شؤون الطلاب , وتوقعات أيضا عالية لأبنائنا الطلاب سواء في السكن أو في الجامعة , ونعلم أن عمادة شؤون الطلاب لها دور محوري في هذا النشاط ونعد الجميع بإذن الله أن تقوم العمادة بتحقيق الأهداف الإستراتيجية التي وضعت لخدمة طلاب بالجامعة