أنت هنا

تبنى كرسي الأمير مقرن لتقنية امن المعلومات بجامعة الملك سعود التوعية الكترونية للمواطنين والمقيمين الذين تتعلق أعمالهم ومهامهم ونشاطاتهم بالتقنية الكترونية عبر الشبكة العنكبوتيه وذلك من خلال التواصل المستمر بالبريد الكتروني وعقد الدورات والتحذير من المخاطر إضافة إلى الاختبارات الثقافية في الأمان الكتروني المحدثة باستمرار والتوجيه إلى مكافحات الفيروسات الأفضل والانجح للتركيب على الأجهزة والمواقع والمنتديات الكترونية ويطرح الكرسي كافة مفردات امن المعلومات كما يقوم الكرسي بعقد عدد من الدورات والندوات الكبيرة في امن المعلومات ومن خلال استقطاب واستضافة العديد من المختصين في مجال الأمن التقني والكتروني من كافة إنحاء العالم وتحت شعار( امن المعلومات: جوهر الأمن الوطني والعالمي في هذا العصر) والتي تنطلق من كلمة صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز سعود رئيس الاستخبارات العامة والمشرف على الكرسي والداعم له.