أنت هنا

عقد مؤخرا كرسي مؤسسة عبد الرحمن الراجحي الخيرية لأبحاث المرأة السعودية ودورها في تنمية المجتمع بجامعة الملك سعود، حلقة نقاش بعنوان" الاستراتيجيات الاجتماعية ودورها التنموي في المملكة العربية السعودية" وذلك استجابة لأهداف الكرسي في تعزيز الأمن الاجتماعي للمرأة والأسرة في المملكة. وقد شارك في الحلقة عدد من عضوات هيئة التدريس في جامعة الملك سعود و جامعة الأميرة نوره وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، كما شاركت وزارة الشئون الاجتماعية ممثلة بمديرة عام الاشراف النسائي الاجتماعي بمنطقة الرياض، وعدد من القيادات الإدارية في الوزارة، و بلغ عدد المشاركات في الورشة ( 54) مشاركة. و قد أوضحت د. نوره بنت عبدالله بن عدوان المشرفة على كرسي أبحاث المرأة بجامعة الملك سعود أن الحلقة هدفت إلى تسليط الضوء على أهمية الاستراتيجيات الاجتماعية، وإبراز الدورالتنظيمي والتشريعي لها، و المخرجات التنموية المترتبة على وجود استرتيجيات تهتم بأفراد المجتمع؛ كالمرأة، والطفل، و الشباب، والمسنين، و ذوى الاحتياجات الخاصة، و أهمية وجود استراتيجيات إجتماعية تعالج القضايا و المشكلات التي تعترض مسيرة التنمية في المملكة كاستراتيجية الفقر، واستراتيجة التوظيف وغيرها من الاستراتيجيات التي ُتعنى بالإنسان في المملكة العربية السعودية و أختتمت الحلقة بعدد من التوصيات الإجرائية في الدعوة لوضع استرتيجيات اجتماعية في المملكة العربية السعودية ، و أهمية هذه الاستراتيجيات للرفاه الاجتماعي، و ضرورة مراعاتها للقيم و الثوابت ومرجعية البلاد، و الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في قضايا التخطيط التنموي.