أنت هنا

تحت رعاية معالي مدير الجامعة  الأستاذ الدكتور عبدالله عبدالرحمن العثمان نظمت كلية الهندسة  الإجتماع الأول للمجلس الإستشاري لكلية الهندسة بجامعة الملك سعود يوم الإثنين الماضي 11رجب 1432هـ في قاعة اجتماعات معهد الأمير سلطان للتقنيات  برئاسة عميد كلية الهندسة خالد بن ابراهيم الحميزي نيابة عن معالي مدير الجامعة  وبحضور اعضاء المجلس :

سعادة اللواء مهندس /سعد بن حمد الرميح مدير عام  الأشغال العسكرية بوزارة الدفاع والطيران

سعادة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الزامل رئيس مجلس ادارة مجموعة الزامل القابضة

سعادة الدكتور محمد بن عبدالرحمن الحيدر – جامعة الفيصل وعميد كلية الهندسة السابق

سعادة الدكتور عوض بن عوده العوده  - رئيس قسم تطوير الكفاءات الهندسية - شركة  ارامكو السعودية

سعادة المهندس عوض بن محمد الماكر –نائب الرئيس للتصنيع-ينبع – شركة سابك

سعادة الدكتور/صالح بن محمد المقرن – ممثلا لأمانة الهيئة السعودية للمهندسين

سعادة الدكتور/عبدالله ابراهيم المهيدب – وكيل كلية الهندسة للتطوير والجودة

وقد بدأ الإجتماع بالترحيب بضيوف الكلية ومن ثم عرض مقدمة تعريفية بكلية الهندسة تضمنت تاريخ الكلية واهم منجزاتها خاصة خلال الأعوام الخمسة الماضية والتعريف كذلك  برؤية ورسالة الكلية والبرامج الأكاديمية في جميع المراحل اضافة الى الإحصائيات المتعلقة بأعداد اعضاء هيئة التدريس والطلاب ونسبة اعداد الطلاب الى اعضاء هيئة التدريس وكذلك نسبة طلاب الدراسات العليا بالكلية.

تلا ذلك التعريف بالمراكز والكراسي البحثية وعرض احصائية النشاط البحثي المتعلقة بجائزة الكلية للمتميزين بحثيا واستعرض المجتمعون بعد ذلك دور الكلية في خدمة المجتمع من خلال الدورات وورش العمل واعارة اعضاء هيئة التدريس للعمل خارج الجامعة اضافة الى المشاركة الفعالة لأعضاء هيئة التدريس في الكلية قي قيادة الجامعة من خلال عملهم في كثير من المناصب العليا في ادارة الجامعة وعماداتها المساندة.
بعد ذلك تم عرض اهم المشاريع التطويرية التي تبنتها الكلية خلال العام الماضي لتطوير المخرجات التعليمية والبحثية بالكلية.

ثم استعرض وكيل الكلية للتطوير والجودة الخطة الإستراتيجية التنفيذية الثانية للكلية للأعوام الخمسة القادمة حيث تم عرض الأهداف ومدى موائمتها مع اهداف خطة الجامعة الإستراتيجية اضافة الى المبادرات و المشاريع المتعلقة بأهداف الخطة تلا ذلك مناقشة العديد من المواضيع الأكاديمية والبحثية بالكلية اثنى فيها المجتمعون على توجه الجامعة البحثي والتركيز على المواضيع البحثية الداعمة للأقتصاد الوطني وعلى رأسها ابحاث الطاقة وابحاث البترول والبتروكميائيات  وتحلية مياه البحر ومجال الإتصالات وتقنية المعلومات كما اكد المجتمعون اهمية التركيز على المهارات اللاصفية للطلاب وخاصة مايتعلق بمهارات الإتصال والتواصل والقدرة على العمل الجماعي الإيجابي وحل المشكلات.
وناقش المجلس طرق تعزيز العلاقة بين الكلية والصناعة وضوروة العمل على تقريب المسافات بين الجانبين من خلال حث اعضاء هيئة التدريس للأنخراط في الأعمال البحثية التطبيقية واطلع المجلس على المراكز والكراسي البحثية بالكلية وناقش اهمية هذه المراكز في دعم العملية البحثية لخدمة المجتمع.

وبعد الإجتماع قام اعضاء المجلس بزيارة معهد الأمير سلطان للتقنيات المتقدمة واطلع على ابحاث المعهد واعماله ودوره الكبير في خدمة الوطن.
بعد ذلك زار المجلس مركز التميز في الخرسانة واثنى المجلس على دور المركز في متابعة الأعمال الإنشائية المتعددة المنتشرة في الجامعة, ومن ثم اطلع ااعضاء لمجلس على اهم اعمال مركز سابك للبوليمرات  ونشاطاته المتعددة واثنى على علاقته المنميزة مع شركة سابك بعد ذلك زار اعضاء المجلس برنامج الطاقة المستديمة واطلع على انشطة البرنامج واثنى على هذا التوجه الذي يأتي متمشيا مع توجيهات حكومتنا الرشيدة نحو الإستفادة من الطاقة الشمسية والطاقة النووية وطاقة الهيدروجين وطاقة الرياح وفي نهاية الزيارة شاهد المجتمعون معمل التصنيع المتقدم الذي ساهم في نقل تقنية تصنيع السيارات وفي تصنيع سيارة غزال.

شرف بعد ذلك اعضاء المجلس مع اعضاء هيئة التدريس بالكلية حفل الغداء في قاعة المعايدة بالكلية و تم خلال الحفل عرض بعض مشاريع التخرج لطلاب الكلية.