أنت هنا

تستضيف جامعة الملك سعود ابتداء من اليوم السبت فعاليات برنامج موهبة التفرغي الصيفي للعام 1432هـ 2011م الذي يستمر الى ثلاثة أسابيع تبدأ من يوم السبت 1 / 8 حتى يوم الجمعة الموافق21 / 8 ويأتي ذلك في إطار الشراكة بين الجامعة ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع.

وأفاد الدكتور عبدالرحمن العطر، رئيس برنامج موهبة أن عدد الطلاب الموهوبين المستفيدين يبلغ 60 طالباً من مختلف مناطق المملكة ، ويتلقون عدة برامج إثرائية علمية وتدريبية متنوعة في مرافق كلية العلوم بالجامعة بالتنسيق مع عمادة شؤون الطلاب .

وأوضح أن البرامج الإثرائية توزعت في ثلاث فروع هي تقنية صناعة الروبوت الذي يهدف إلى تعريف الطالب بالأسس والمبادئ في هذه التقنية وكيفية الاستفادة منها في حياة الطالب في بيئة مشجعة للطلاب الموهوبين للتعلم الذاتي والعمل اليدوي ودمج العلوم المختلفة في سعيها لتنمية مهارات التفكير والإبداع لدى الطلاب، إضافة إلى برنامج الأحياء الدقيقة في حياتنا حيث يتعرف الطلاب على الأنواع المختلفة للأحياء الدقيقة بشقيها النافع والضار ومجالاتها التطبيقية في حياة الطالب ودورها في الصناعات الغذائية والطبية.

وبيّن رئيس البرنامج أن الطلاب يحصلون على دورات تدريبية في فنون الاتصال والتواصل ومهارات تحفيز الإنتاجية العالية لدى الطالب من خلال أدوات وآليات يقوم بالتدريب عليها مدربون ذوو كفاءة عالية في التدريب وتنمية المهارات. وينظم البرنامج زيارات إلى بعض الجهات الحكومية والأهلية ، ولقاءات مع أبرز الموهوبين في الجامعة وخارجها والاستفادة من تجاربهم في حياتهم العلمية والعملية ليكون نموذجاً يحتذي بهم الطلاب الموهوبين .

كما يتضمن البرنامج فعاليات مصاحبة مختلفة المجالات رياضية واجتماعية وفنون المسرح , وفق عمل جماعي ينمي شخصية الطالب الموهوب في القيادة.