العثمان: تحديات الجامعة كبيرة.. و 50 % من برامجها معتمدة وطنيا ودوليا

أخرى, الملف الصحفي
الثلاثاء 1432/10/07 هـ الموافق 2011/09/06 م

شدد مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله العثمان، على أهمية أن يتعاهد الجميع في أول يوم للدراسة وأن تكون إنجازاتهم في هذا العام الدراسي أضعاف العام الماضي، مضيفا أن هذا الإنجاز لا يمكن أن يتحقق إلا بوجود أفراد متميزين مبدعين لديهم فكر ريادي وإبداعي ويعملون وفق رؤية واضحة ويعملون من أجل هذا الوطن الكبير.
وأكد خلال حفل المعايدة الذي نظمته الجامعة لمنسوبيها، أمس، أن الجامعة تاريخها مشرق، ومستقبلها يجب أن يكون أكثر إشراقا «جامعة الملك سعود عريقة ولديها تحديات كبيرة، يجب أن نعمل ليل نهار ونستثمر الدعم الكبير سواء من الحكومة أو من القطاع الخاص في أن تكون الجامعة متميزة على كل المستويات لخدمة الوطن بأكمله»، مبينا أن المسؤولية الملقاة على عاتق الجامعة كبيرة، ويجب ألا تجتر الجامعة بما حققته في الماضي حتى وإن كان هذا الماضي قريبا.

وعبر العثمان عن سعادته بأن أكثر من 50 % من برامج الجامعة أصبح لديها اعتماد وطني أو دولي وهو الأمر الذي يدعو إلى التفاؤل والفرحة، مشددا على أهمية التحصيل المهاري للطلاب والطالبات، حيث إنه لا يكفي الاعتماد في الإبداع على المعارف فقط، بل يجب أن يكون هناك تحصيل مهاري واضح وهو الوسيلة المثلي لتحقيق النجاح والإبداع.

وقدم التهنئة لمنسوبي الجامعة لما حققته من مركزين متقدمين في التصنيف الإسباني ويبوماتركس، مؤكدا أن هذه التصنيفات مهمة، ويجب أن تستمر الجامعة فى التركيز على التصنيفات باعتبارها وسيلة لتحسين مكانتها العالمية.
إلى ذلك، افتتح الدكتور عبدالله العثمان خلال الحفل، مبنى كلية إدارة الأعمال، مؤكدا أنه لا توجد جامعة متميزة لا يوجد فيها كلية إدارة أعمال متميز.

مصدر الخبر على جريدة شمس